رقم الخبر: 258484 تاريخ النشر: تموز 15, 2019 الوقت: 20:54 الاقسام: عربيات  
لجنة إعادة الانتشار تستأنف إجتماعاتها في الحديدة للمرة الأولى منذ أشهر
خمس عمليات قنص وتدمير طقم محمل بالمرتزقة في جيزان ونجران

لجنة إعادة الانتشار تستأنف إجتماعاتها في الحديدة للمرة الأولى منذ أشهر

*الجيش واللجان يكسرون زحفا واسعا بعسير ويستهدفون تجمعات الجيش السعودي

نفذت قوى الغزاة والمرتزقة، الاثنين، محاولة تسلل والتفاف غرب مديرية حيس محافظة الحديدة، في خرق جديد لوقف إطلاق النار، بالتزامن مع عودة اجتماعات لجنة إعادة الانتشار بالمحافظة.

وأوضح مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية أفشلوا محاولة التسلل والتفاف غادرة للغزاة غرب حيس وكبدوهم خسائر في الأفراد والعتاد.

وتأتي محاولة الخرق الجديدة لمرتزقة العدوان بالتزامن مع عودة اجتماعات لجنة إعادة الانتشار بالحديدة على متن سفينة أممية في المياه الدولية بعد 180 يوما من غياب وتلكؤ الطرف الآخر.

ولم يلتزم الغزاة والمرتزقة على الإطلاق بوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، حيث نفذوا منذ بد سريان وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر 2018م، 27 ألف و714 خرقا حتى نهاية الشهر الفائت.

وأكد ناطق القوات المسلح العميد يحيى سريع، مطلع الشهر الحالي، أن ما يحدث في مختلف جبهات الساحل الغربي لم تعُد خروقات بل هجمات واضحة، تؤكد مضي قوات العدو والمرتزقة في تلك المناطق على إفشال الاتفاق.

وحمًل متحدث القوات المسلحة قوى العدوان المسؤولية الكاملة عن استمرار التصعيد وأي رد مشروع لقوات الجيش واللجان الشعبية خلال الفترة القادمة خاصة وأنها حتى اللحظة ملتزمة بالاتفاق.

وبين أن العشرات من المواطنين سقطوا في الحديدة جراء استمرار خروقات العدوان ومرتزقته واستهدافهم للأحياء السكنية ومنازل ومزارع المواطنين بشكل عشوائي، كما استهدف مرتزقة العدوان مبنى الأمم المتحدة بالحديدة بعدد من قذائف المدفعية.

وكانت اجتماعات لجنة إعادة الانتشار برئاسة الجنرال الأممي مايكل لوليسغارد استأنفت الإثنين، على متن سفينة أمميّة في المياه الدولية وذلك للمرة الأولى منذ أشهر.

وكيل محافظة الحديدة علي قشر قال إنّ "الاجتماعات ستستمر لـ48 ساعة، حيث سيبحث الجانبان المرحلة الثانية واستكمال تنفيذ المرحلة الأولى".

ميدانياً، أكد مصدر عسكري يمني أنّ "الجيش واللجان يفشلون محاولة تسلل لقوات التحالف السعودي غرب مديرية حيس جنوب الحديدة.

كما أفاد مصدر بمقتل وجرح عدد من أفراد قوات التحالف السعوديّ بصاروخ زلزال واحد استهدف منطقة الصوح الحدودية بين نجران وصعدة.

إلى ذلك قتل وجرح 10 عناصر من التحالف السعوديّ في مواجهات مع الجيش اليمنيّ واللجان الشعبية شرقيّ جبل الدود بجيزان السعودية.

فيما أدّت المواجهات مع قوات هادي والحزام الأمنيّ المدعوم إماراتياً إلى مقتل وجرح العشرات منهم في مديرية قعطبة شمال الضالع.

إلى ذلك تتواصل التدريبات المشتركة بين وحدات من القوات البرية السعودية والأميركية تحت اسم "تمرين القائد المتحمّس 2019" في مركز التمارين الرئيس بمدينة الملك خالد العسكرية شمال السعودية.

قائد المنطقة الشمالية اللواء الركن صالح بن أحمد الزهراني أشار إلى أنّ "التدريبات التي تستمر أسبوعين تهدف إلى تعزيز التعاون العسكريّ المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات والمفاهيم، ورفع الجاهزية القتالية لمواجهة التحديات الإقليمية".

كما لقي عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصرعهم، الاثنين، في عمليات قنص وتدمير آلية في جبهتي نجران وجيزان.

وبين مصدر عسكري أن وحدة الهندسة لدى الجيش واللجان الشعبية دمرت، طقما محملا بمرتزقة الجيش السعودي بعبوة ناسفة في صحراء الأجاشر قبالة نجران، مؤكدا مقتل وجرح من عليه.

وكان المجاهدون قد كسروا، الأحد، زحفا للمرتزقة قبالة منفذ الخضراء، فيما أطلقت القوة الصاروخية والمدفعية عدد من صواريخ زلزال1 وقذائف المدفعية على تجمعات المرتزقة في الصوح وقبالة السديس موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي جيزان، تم قنص 5 من مرتزقة الجيش السعودي قبالة وشرق جبل جحفان.

وكانت وحدة القناصة للجيش واللجان تمكنت، الأحد، من قتل وجرح عشرة عناصر من المرتزقة شرق جبل الدود بجيزان.

إلى ذلك كسر الجيش واللجان الشعبية زحفا واسعا لمرتزقة الجيش السعودي على مواقع الجيش واللجان في مجازة الشرقية في عسير . واكد مصدر عسكري محاصرة مجاميع من مرتزقة الجيش السعودي خلال كسر زحفهم في مجازة الشرقية ومقتل وجرح أعداد كبيرة منهم

وفي جيزان استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات الجنود السعوديين في موقع العرعر بعدد من قذائف المدفعية محققة إصابات مباشرة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3382 sec