رقم الخبر: 258204 تاريخ النشر: تموز 12, 2019 الوقت: 17:59 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يتصدى لهجوم في حماه.. ويقوم بتمشيط مواقع الإرهابيين في اللاذقية
ويسحق المسلحين الشيشان ويستعيد "الحماميات" وتلالها الاستراتيجية

الجيش السوري يتصدى لهجوم في حماه.. ويقوم بتمشيط مواقع الإرهابيين في اللاذقية

*جرحى بانفجار قرب كنيسة السيدة العذراء وسط القامشلي *زيادة التدفق السنوي للسائحين العرب والأجانب إلى سوريا

أصيب 7 مدنيين بقصف صاروخي عنيف شنته التنظيمات الإرهابية، من مواقعها في "منزوعة السلاح" على أحياء سكنية بريف حماة الشمالي، فيما تصدت الدفاعات الجوية لطائرات مسيرة تم إطلاقها باتجاه ريف اللاذقية.

وقال مصدر محلي إن "المجموعات الإرهابية المسلحة ببلدة كرناز استهدفت مع الساعات الأولى من صباح الجمعة، بعدد من القذائف الصاروخية ما أسفر عن اصابة ٧ مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة بمنازل المدنيين، فيما سجل سقوط عدد من القذائف الصاروخية على بلدة الشيخ حديد في المنطقة ذاتها أدت لإصابة مدني".

وأضاف المصدر أن "صافرات الإنذار دوت في مدينة محردة جراء سقوط ٣ قذائف صاروخية على أحياء المدينة وألحقت أضرارا مادية بالغة بالممتلكات دون الإبلاغ عن إصابات حتى الأن".

وفي نفس الوقت، أكد المصدر أن "أصوات سلسلة انفجارات سمعت بريف اللاذقية، بعيد منتصف ليل الخميس- الجمعة، ناجمة عن تصدي مضادات الدفاع الجوي الأرضية لموجتين متتاليتين من الطائرات المسيرة، مشيراً إلى أنه تم إسقاطها جميعا ومنعها من الوصول إلى أهدافها".

وتأتي هجمات المسلحين هذه بعدما ألحق بهم الجيش السوري هزيمة مدوية على محور بلدة الحماميات بريف حماة الشمالي الغربي في معركة لم تستطع الفصائل فيها الحفاظ على النقاط التي تقدمت إليها قبل ساعات من دحرها، حيث تمكن الجيش السوري مساء الخميس من استعادة السيطرة على بلدة الحماميات وتلتها الاستراتيجية بريف حماة الشمالي الغربي بعد اشتباكات عنيفة خاضها مع عدة تنظيمات إرهابية مسلحة.

وأوضح المصدر: أن "وحدات الجيش السوري شنت هجوماً معاكسا على مواقع التنظيمات الإرهابية المسلحة في بلدة الحماميات بعد يوم من انسحاب الجيش من البلدة إلى مواقع دفاعية في محيطها، أمام الهجوم العنيف الذي شنته قوات النخبة في تنظيمي جبهة النصرة والحزب الإسلامي التركستاني من الجنسيات الشيشانية والصينية".

وأكد مصدر ميداني إن "الجيش السوري استقدم تعزيزات عسكرية كبيرة من بينها مجموعات الاقتحام العاملة تحت أمرة العميد سهيل الحسن الملقب بالنمر، حيث بدأت قوات الجيش منذ ساعات الصباح الأولى بعملية تمهيد ناري كثيف باتجاه النقاط التي تقدمت إليها المجموعات المسلحة على محور بلدة الحماميات بالإضافة لقيام الطيران الحربي السوري الروسي المشترك بتنفيذ سلسلة من الغارات الجوية على مواقع المسلحين في اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والأربعين وخطوط امدادهم الخلفية في خان شيخون وكفرنبل وحاس واحسم قاطعا خطوط إمداد المسلحين باتجاه منطقة الاشتباك في الحماميات".

وأكد المصدر أنه "تم القضاء خلال الهجوم على أكثر من 40 مسلحا وإلحاق خسائر مادية بالتنظيمات المسلحة، منها تدمير ٥ دبابات وأكثر من ٨ عربات كانت بحوزة المسلحين".

وكان تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والحزب الإسلامي التركستاني شنا الخميس هجوما عنيفا على مواقع الجيش السوري في بلدة الحماميات، وزجا خلال الهجوم بأعداد كبيرة من الإرهابيين الشيشانيين والآسيويين من قوات النخبة، ما مكن التنظيمات الإرهابية من السيطرة على البلدة الحماميات الواقعة على طريق إستراتيجية بين بلدتي محردة والسقيلبية بريف حماة الشمالي الغربي.

وتقع بلدة الحمامات، على الطريق الاستراتيجي "محردة السقيلبية"، الذي تمكنت التنظيمات المسلحة مسبقا من قطعه من خلال سيطرتها على بلدة تل ملح الواقعة على الطريق نفسه.

وتشكل "كتائب العصائب الحمراء" قوة النخبة الضاربة في تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، وتضم في صفوفها مسلحين من جنسيات أسيوية وأوربية وعربية "خليجية ومصرية وليبية وتونسية".

وتعد مجموعات العصائب الحمراء أكبر أقسام قوات النخبة في هيئة تحرير الشام التي يتخذها تنظيم جبهة النصرة واجهة له في إدلب، ويتميز عناصرها بوضع عصائب حمراء اللون "أشرطة حمراء" على رؤوسهم، أسوة بالصحابي أبي دجانة الذي اشتهر تاريخيا بوضع  عصابة حمراء يرتديها فتُميّزه في المعارك، وقد تم تأسيسها على يد الإرهابي مصري الجنسية أبو اليقظان المصري الأمير الشرعي العسكري في جبهة النصرة.

واشتهرت كتائب العصائب الحمراء بدموية إرهابييها وبارتكابهم مجازر وحشية بحق المدنيين وبحق الأسرى من الجنود السوريين، كما تشتهر بتكفيرها لكل من يعارضها.

وبحسب تقارير استخبارية وإعلامية فقد رعت شركة بلاك ووتر إسلامية تدعى "تاكتيكال الملاحم" تأسيس وتدريب كتائب العصائب الحمراء، ويعود تأسيس هذه الشركة إلى مقاتلين جاءوا من بلدان الاتحاد السوفييتي السابق، وغالبيتهم خدموا في القوات الخاصة في بلدانهم، وعملوا في الأراضي السورية برئاسة  الإرهابي "أبو سلمان البيلاروسيّ"، وتقوم هذه الشركة بتدريب معظم التنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب بما فيها التنظيمات التابعة لتركيا.

من جهة اخرى وقع انفجار مساء الخميس بجانب كنيسة السيدة العذراء وسط مدينة  القامشلي في الشمال الشرقي لسوريا على الحدود مع تركيا، وأدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح، إضافة إلى وقوع أضرار مادية.

وكالة "سانا" الرسمية السورية أفادت من جهتها بأن الانفجار نتج عن سيارة مفخخة، مشيرة إلى أنه إلى جانب إصابة عدد من الأشخاص والأضرار المادية، أصيب جوانب الكنيسة وبعض المحال التجارية والسيارات بأضرار.

يذكر أنه في 23 حزيران/ يونيو الماضي أصيب شخصان بجروح نتيجة انفجار دراجة نارية مفخخة في حي الهلالية عند المدخل الغربي لمدينة القامشلي.

من جانبه أعلن وزير السياحة السوري، محمد رامي مرتيني، الجمعة، عن زيادة حجم تدفق السائحين العرب والأجانب إلى سوريا مقارنة بالعام الماضي بنسبة 76 في المئة وذلك في الأشهر الخمسة الأولى.

وقال الوزير مرتيني: هناك زيادة في عدد نزلاء الفنادق السورية من العرب والأجانب خلال الربع الأول من العام 2019 بنسبة مقدارها 28% عن عام 2018.

وأضاف مرتيني، قائلا: "ارتفعت نسبة أعداد الليالي الفندقية بمقدار 42% للعرب و56% للأجانب مقارنة بنفس الفترة من عام 2018".

وتحدث مرتيني عن ارتفاع عدد القادمين العرب والأجانب إلى سوريا بنسبة 76% حتى نهاية أيار/مايو 2019 مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

*غوتيريش يدين الغارات الجوية التي تستهدف المستشفيات في سوريا

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قد دان الجمعة، بـ"شدة" الغارات الجوية التي تقوم باستهداف المدنيين شمال غربي ​سوريا​.

وأشار غوتيريش في بيانه إلى أن "الضربات الجوية الأخيرة استهدفت منشآت طبية كان موجود فيها أطباء ومسعفون بالإضافة إلى مدنيين أبرياء".

وأضاف البيان الأممي أن "العديد من تلك المنشآت تعرض للقصف الأربعاء، بينها مستشفى في معرة النعمان الذي يعد أحد أكبر المؤسسات الطبية في المنطقة وكان تم إعطاء إحداثياته إلى الأفرقاء المتحاربين".

كما شدد البيان  على أن "من يرتكب انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي يجب أن يحاسب".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3485 sec