رقم الخبر: 258068 تاريخ النشر: تموز 10, 2019 الوقت: 17:09 الاقسام: دوليات  
ضغوط ترامب تدفع السفير البريطاني لدى واشنطن الى الاستقالة

ضغوط ترامب تدفع السفير البريطاني لدى واشنطن الى الاستقالة

قدّم السفير البريطاني في واشنطن، كيم داروك، استقالته من منصبه على خلفية الفضيحة المتعلقة بتسريب مراسلاته التي انتقد فيها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال داروك، في بيان أصدره أمس الأربعاء: "كان هناك منذ تسريب وثائق رسمية من هذه السفارة كثير من التكهنات حول منصبي ومدة ولايتي المتبقية بصفة سفير".

وأضاف داروك: "أريد وضع حد لهذه التكهنات. الوضع الحالي يجعل مستحيلا بالنسبة لي أداء دوري بالطريقة التي أريد القيام بها".

 

 

وتعليقا على هذا التطور، ذكرت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خلال كلمة لها أمام البرلمان، أنها تحدثت مع داروك صباح الاربعاء وقالت له إنه من المؤسف جدا أنه شعر بالحاجة إلى ترك منصبه.

الى ذلك قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك يوم الأربعاء: إن بريطانيا بحاجة إلى إصلاح العلاقات من جديد مع الولايات المتحدة بعد خلاف دبلوماسي مع الرئيس دونالد ترامب، لكنه لم يدعم بالكامل السفير البريطاني الذي يتعلق الخلاف به.

وانتقد ترامب يوم الثلاثاء رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الحمقاء وسفيرها المخبول لدى واشنطن بعد تسريب وثائق يصف فيها السفير الإدارة الأمريكية بأنها تفتقر للكفاءة وخرقاء.

وقال هانكوك لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): علينا إصلاح هذه العلاقات مع البيت الأبيض من جديد والتي تعد أكبر من شخص واحد لأنها مسألة كون هذه العلاقات بحال جيد على كل مستوى.

ويدعم هانكوك علنا رئيس بلدية لندن السابق بوريس جونسون ليصبح رئيس الوزراء المقبل.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0831 sec