رقم الخبر: 257968 تاريخ النشر: تموز 09, 2019 الوقت: 16:45 الاقسام: دوليات  
موسكو: طاقم الغواصة المنكوبة منع حدوث كارثة عالمية

موسكو: طاقم الغواصة المنكوبة منع حدوث كارثة عالمية

نقلت إحدى وسائل الإعلام الروسية عن مسؤول بالبحرية قوله إن حريقا شب على متن الغواصة النووية الروسية السرية كان يمكن أن يؤدى إلى "كارثة ذات أبعاد عالمية" لولا تضحيات أفراد الطاقم.

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية، قُتل 14 بحارا في الأول من يوليو الجاري في حريق بغواصة أبحاث كانت تجري مسحا لقاع البحر قرب القطب الشمالي.

وواجه المسؤولون الروس اتهامات بمحاولة التستر على تفاصيل الحادث الذي وقع بالغواصة.

ولم تعترف موسكو علانية بوجود مفاعل نووي على الغواصة إلا بعد ثلاثة أيام من وقوع الحادث.

ونقلت صحيفة فونتاكا الصادرة في مدينة سان بطرسبرغ الروسية عن سيرغي بافلوف، أحد مساعدي قائد البحرية الروسية، قوله أثناء جنازة البحارة يوم السبت "كلهم شاركوا ونالوا المصير ذاته لحماية أرواح زملائهم ولحماية غواصتهم وضحوا بأرواحهم لمنع (وقوع) كارثة ذات أبعاد عالمية".

ولم توضح تصريحات بافلوف كيف كان بإمكان الحريق أن يتسبب في حدوث كارثة عالمية.

وقال مسؤولون روس إن طاقم الغواصة نجح في احتواء الحريق وعزل التفاعل النووي للغواصة.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن لا علم لديه بتصريحات المسؤولين أثناء الجنازة وبالتالي ليس بوسعه التعليق عليها.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أفادت، الأسبوع الماضي، بمقتل 14 بحارا في الأول من يوليو الجاري من جراء حريق نشب بغواصة أبحاث كانت تجري مسحا لقاع البحر قرب القطب الشمالي. وتبين في وقت لاحق أن الغواصة كانت محملة بمفاعل نووي.

وقال أحد مساعدي قائد البحرية الروسية إن الضحايا "كانوا شجعانا وضحوا بأرواحهم لمنع وقوع كارثة ذات أبعاد عالمية"، دون أن يكشف المزيد من التفاصيل.

وذكر موقع "فويس أوف أميركا" أن السلطات لم توضح بعد أسباب اندلاع الحريق في "غواصة التجسس"، التي تعمل بالطاقة النووية، وتهدف إلى جمع المعلومات الاستخباراتية في المياه العميقة.

وأضاف "تركيز المسؤولين الروس عن الحديث عن شجاعة أعضاء الطاقم، وجميعهم من الضباط، يشير إلى أن مهمتهم كانت حساسة للغاية".

لكن "فويس أوف أميركا" أبرز أن الغواصة "لوشاريك" يتراوح طولها بين 60 و70 مترا وجرى إطلاقها لأول مرة عام 2003، وهي قادرة على الغوص حتى أعماق تصل إلى 6000 متر.

ووفقا لهيئة الإشعاع والسلامة النووية النرويجية، فإن الحادث نتج عن "انفجار غاز"، مشيرة إلى أن النيران اشتعلت في مقصورة بطارية الغواصة، ثم انتشرت بعد ذلك.

وتابعت أن الطاقم نجح في احتواء الحريق وعزل التفاعل النووي للغواصة، التي كانت تعمل في محيط بحر بارنتس.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قال عام 2017، في معرض حديثه عن خطط التنمية "الثروة الروسية موجودة في القطب الشمالي"، مضيفا "تحتوي على احتياطات غير مستغلة من النفط والغاز الطبيعي تصل إلى 35 تريليون دولار بالإضافة إلى معادن نادرة".

الكرملين: البرلمان الروسي قرر فرض عقوبات على جورجيا

من جانبه أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف أمس الثلاثاء أن البرلمان الروسي قرر بالإجماع فرض عقوبات على جورجيا، مشيرا إلى أن القرار النهائي بهذا الشأن لم يتخذ بعد من قبل مجلس الوزراء والرئيس الروسي.

وقال بيسكوف - في تصريح صحفي، ردا على سؤال بهذا الصدد - "يمكننا أن نرى رد الفعل القوي من جانب البرلمانيين الروس وإجماعهم على فرض عقوبات على جورجيا على خلفية هذا السلوك غير المسبوق لمقدم البرنامج التلفزيوني الجورجي"، مضيفا أن "القرار النهائي بشأن فرض عقوبات على جورجيا يرجع للحكومة والرئيس"، مؤكدًا أنه حتى الآن لم يتخذ مثل هذا القرار.

وكان مقدم برنامج تليفزيوني جورجي وجه إهانات للرئيس الروسي يوم /الأحد/ الماضي؛ ما دفع البرلمانيين الروس إلى الاتفاق على ضرورة فرض عقوبات على جورجيا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 14/9728 sec