رقم الخبر: 257932 تاريخ النشر: تموز 09, 2019 الوقت: 15:21 الاقسام: سياحة  
مقابر « بردكوري».. دهاليز حجرية في جوف الجبال
يعود ظهورها الى العهد الساساني

مقابر « بردكوري».. دهاليز حجرية في جوف الجبال

مقابر «بردكوري» هي عبارة عن مقابر حجرية داخل الجبال والصخور. هذه القبور التي تتواجد في مناطق من محافظة خوزستان وتشهار محال بختياري، يعود ظهورها الى العهد الساساني والعهد الذي سبقه أي فترة حكم الميديين على ايران.

كان أهالي منطقة بختياري في سالف العصور يحفرون في جوف الصخور الجبلية العظيمة حفراً ومقابر لدفن موتاهم. هذه المقابر كانت لها فوهات تغطيها أبواب حجرية، حيث يتم حفرها لدفن ميت واحد او عدة موتى.

طول حفر «بردكوري» المذكورة يبلغ 30/3 متر وعرضها متران، فيما يصل ارتفاعها الى 20/1 متر. هذه المقابر كانت ترمز الى العادات والطقوس التي كانت قائمة منذ ما يزيد على 1500 سنة في هذه المنطقة وتحديداً فيما يخص طريقة دفن الموتى، فضلاً عن أن فيها اشارة واضحة الى رقعة انتشار الديانة الزرادشتية وأتباعها هناك.

كمعلومة تاريخية نقول هنا ان الزرادشتية كانو يقدسون التراب؛ مما جعلهم يكرهون دفن الميت في التراب وينفرون ذلك بقوة؛ فلجأوا الى حفر غرف او دهاليز حجرية في جوف الجبال والصخور لدفن موتاهم فيها.

جدير بالذكر أن جثامين الموتى وقبل الانتقال بها الى هذه المقابر، كانت توضع في صناديق حجرية مسماة بـ«استودان».

في المناطق التي تقطن فيها غالبية البختياريين بمحافظة تشهار محال بختياري، مازال يطالعنا عدد كبير من هذه المقابر التي بقيت منذ حوالى 1500 عام، ماثلة للعيان على الصخور والجبال.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/8186 sec