رقم الخبر: 256818 تاريخ النشر: حزيران 26, 2019 الوقت: 19:58 الاقسام: عربيات  
الجيش اليمني يعلن تعطيل الملاحة في مطاري أبها وجيزان السعوديين
ناطق باسم القوات المسلحة: سنزيح الستار قريباً عن أحدث صناعاتنا الحربية

الجيش اليمني يعلن تعطيل الملاحة في مطاري أبها وجيزان السعوديين

*عبدالسلام: ادعاء تحالف العدوان القبض على قيادي في القاعدة مسرحية هزلية *مصرع مرتزقة وإحراق آلية إثر إغارة على مواقعهم في نجران * صاروخ باليستي يدك مقر قيادة الغزاة قبالة جيزان

أعلن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع، الأربعاء، أن القوات المسلحة ستزيح قريبا الستار عن آخر إنتاجات الصناعة الحربية اليمنية وعلى رأسها الصواريخ الباليستية والمجنحة وسلاح الجو المسير.

وقال العميد سريع في بيان صحفي "قريباً جدا.. وبعون الله وتأييده تزيح القوات المسلحة اليمنية الستار عن آخر إنتاجات الصناعة الحربية من الأسلحة المختلفة وعلى رأسها الصواريخ الباليستية والمجنحة وسلاح الجو المسير".

وأكد أن "الكشف عن الأسلحة الجديدة سيشكل تحولاً مهماً في تاريخ العسكرية اليمنية سيما تلك الأسلحة التي خضعت لمراحل تجريبية ناجحة وأثبتت فاعليتها في ميدان المعركة والمزودة بتقنيات متطورة.

كما جدد التأكيد "لشعبنا العزيز الصابر الصامد المجاهد أن كافة صنوف وتشكيلات القوات المسلحة تعمل على تطوير قدراتها الدفاعية بما يؤدي إلى وقف العدوان ورفع الحصار"، مشددا على أن ذلك يأتي "في إطار حقنا المشروع في الدفاع عن أنفسنا وبلدنا وشعبنا وديننا وكرامتنا".

وتوجه العميد سريع بالتحية "للإخوة في الصناعات الحربية ولكل الشباب اليمني المجاهد في ميدان المعركة المصيرية ضد قوى الغزو والعدوان". وكان سلاح الجو المسير، قد نفذ مساء الثلاثاء، عملية واسعة على أهداف بمطاري أبها وجيزان الإقليميين بطائرات قاصف 2k.

وأوضح متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن العملية الواسعة لسلاح الجو المسير استهدفت مرابض الطائرات الحربية وأهدافا عسكرية أخرى بمطاري أبها وجيزان.

وأكد متحدث القوات المسلحة أن عمليات سلاح الجو المسير على مطاري أبها وجيزان أصابت أهدافها بدقة عالية وأدت إلى تعطل في الملاحة الجوية فيهما.

وأشار إلى أن استهداف مطاري أبها وجيزان يأتي في سياق الرد على جرائم العدوان وحصاره المتواصل للعام الخامس على التوالي.

وكرر العميد يحيى سريع دعوته للمدنيين والشركات بالابتعاد الكامل عن المطارات والمواقع العسكرية كونها أصبحت أهدافا مشروعة، مذكراً بما أعلنه سابقاً عن كون المطارات والمواقع العسكرية أماكن غير آمنة وستتعرض للاستهداف حتى وقف العدوان ورفع الحصار.

في ذات السياق، أكدت مراكز رصد جوية تعطل الرحلات القادمة من مطارات الرياض وجدة والدمام والطائف باتجاه مطاري أبها وجيزان.

من جانب آخر قال رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام إن "إدعاء تحالف العدوان القبض على قيادي في القاعدة هو ذر للرماد في العيون عن حقيقة تواجد القاعدة وداعش في صفوفه".

وذكّر عبد السلام أن قوى العدوان طالبت بالإفراج عن معتقلي القاعدة وداعش خلال تبادل كشوفات الأسرى أثناء مشاورات السويد.

إلى ذلك نفذ الجيش واللجان الشعبية، الأربعاء، عملية إغارة على مواقع لمرتزقة الجيش السعودي غرب السديس بنجران.

وأكد مصدر عسكري مصرع وجرح عدد من المرتزقة خلال العملية، وإحراق طقم عسكري لهم.

وكانت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية قد قصفت، في وقت سابق الاربعاء، تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي  في معسكر عاكفة بنجران بصاروخ زلزال1 ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

كما دكت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، الأربعاء، بصاروخ باليستي مقر لقيادة المرتزقة قبالة جيزان.

وأوضح مصدر عسكري أن القوة الصاروخية استهدفت بصاروخ باليستي قصير المدى مقر القيادة في معسكر ما يسمى بالقوات الخاصة في الملاحيط قبالة جيزان .

وأكد المصدر أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة في المعسكر المستهدف ووقوع عدد كبير من الغزاة والمرتزقة قتلى وجرحى، مشيرا إلى أن العملية تمت بعد رصد دقيق لتحركات المرتزقة في المعسكر.

ولم يدل المصدر بمزيد من التفاصيل عن الصاروخ الباليستي قصير المدى، لكن في العادة لا تكشف القوة الصاروخية عن مواصفات وأسماء الصواريخ التي تستخدمها إلا بعد أن تجري عدة تجارب عليها.

بموازاة ذلك استشهدت طفلة، الأربعاء، برصاص قناصة مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة الحديدة غرب البلاد. وأكد مصدر محلي بالمحافظة استشهاد طفلة برصاص قناصة مرتزقة العدوان في منطقة المسلب بمديرية التحيتا.

وتواصل قوى العدوان خرق اتفاق الحديدة، حيث استهدفت، صباح الاربعاء، بقذائف الهاون والرشاشات المتوسطة مدينة حيس بالمحافظة.

وتضرر عدد من منازل وممتلكات المواطنين، ليل الثلاثاء، جراء قصف مكثف للغزاة والمرتزقة على أحياء سكنية متفرقة من منطقة 7يوليو، فيما تعرضت أحياء متفرقة بمدينة الحديدة لقصف مكثف بالصواريخ والمدفعية من قبل الغزاة والمرتزقة.

وتأتي هذه الجرائم في سياق خروقات قوى العدوان المتكررة لاتفاق وقف إطلاق النار في محاولة للتنصل من الاتفاق خدمة لأجندات دول العدوان.

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6231 sec