رقم الخبر: 256685 تاريخ النشر: حزيران 25, 2019 الوقت: 19:26 الاقسام: دوليات  
الكرملين يؤكد توصل اجتماع روسي-أمريكي-إسرائيلي في القدس إلى إتفاقات حول سوريا
نتنياهو يهاجم ايران في سوريا وروسيا تثني عليها

الكرملين يؤكد توصل اجتماع روسي-أمريكي-إسرائيلي في القدس إلى إتفاقات حول سوريا

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، عن التوصل لعدد من الإتفاقيات الهامة بشأن سوريا في اجتماع أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف مع نظيريه الأمريكي والإسرائيلي.

واعتبر أنه يمكن النظر إلى هذا الاجتماع في القدس، في سياق التحضير للمحادثات المزمع عقدها بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في أوساكا على هامش قمة الدول العشرين هذا الأسبوع.

ورد بيسكوف بـ"نعم" عندما سئل عما إذا كان باتروشيف والمستشار الرئاسي للأمن القومي الأمريكي جون بولتون، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات، قد توصلوا بالفعل إلى عدد من الإتفاقيات بشأن سوريا يمكن استخدامها كأساس للتواصل بين الرئيسين الروسي والأمريكي؟.

إلا أن المتحدث باسم الرئاسة الروسية لم يحدد جوهر هذه الإتفاقات حول سوريا ولا مضمونها. وقال: "لا يمكنني أن أقول أكثر مما قاله باتروشيف خلال لقائه مع الصحافة".

ومن القدس، أكد أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، أن موسكو تعير اهتماما كبيرا لضمان أمن إسرائيل، لكنه شدد على أن تحقيق هذا الهدف يتطلب استتباب الأمن في سوريا.

وقال رئيس حكومة الإحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو: إن "إسرائيل" والولايات المتحدة وروسيا تريد لسوريا العيش بسلام"، على حد تعبيره.

وزعم نتنباهو، بأن رحيل كافة القوات الأجنبية عن سوريا سيصب في مصلحة الاطراف الثلاث وسوريا نفسها.

وفي كلمة له قبيل انطلاق أعمال الاجتماع الأمني الإسرائيلي الروسي الأمريكي في ​القدس​ المحتلة، أمس، دعا نتنياهو إلى ضرورة انسحاب كل القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد عام 2011"، وقال بان "إسرائيل تدخلت مئات المرات لمنع ​إيران من التجذر ​عسكريا في سوريا" مدعيا أن "تل أبيب ستواصل العمل على منع طهران من استخدام سوريا منصة لإطلاق هجمات عليهم".

من جانبه، شدد أمين مجلس الأمن الروسي سيرغي باتروشيف، الذي يشارك في الاجتماع الثلاثي إلى جانب نظيريه الأمريكي جون بولتون والإسرائيلي مئير بن شبات، على ضرورة إحلال السلام في سوريا والحفاظ على وحدة أراضيها وسيادتها، مشيرا إلى الجهود التي تبذلها روسيا لمكافحة الإرهاب في هذا البلد.

ولفت باتروشيف إلى أن طهران لعبت دورا هاما في هذه الجهود، مشيرا إلى أن إيران صديق وشريك روسيا، ولديهما الكثير من الاهتمامات المشتركة، وأضاف: "لدينا إمكانيات للتأثير المتبادل (مع إيران) والإصغاء إلى بعضنا البعض".

وأكد باتروشيف حرص موسكو على ضمان أمن "إسرائيل" وإزالة التهديدات المحدقة بها، لكنه لفت إلى "ضرورة الأخذ في الحسبان المصالح الوطنية للدول الأخرى الموجودة في المنطقة".

من جانبه، كرر مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون "الخطر الإيراني" بحسب زعمه، مكررا الاتهامات الأمريكية القديمة لها بنشر الفوضى والعدوان والإرهاب في الشرق الأوسط والسعي لامتلاك السلاح النووي.

وأضاف: أنه بالرغم من فرضه عقوبات جديدة على طهران، أبقى الرئيس دونالد ترامب باب الحوار مفتوحا، و"ليس مطلوبا من إيران سوى دخول هذا الباب المفتوح" للانخراط في مفاوضات جديدة حول برنامجها النووي.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/8220 sec