رقم الخبر: 256648 تاريخ النشر: حزيران 25, 2019 الوقت: 15:28 الاقسام: منوعات  
مسافرة نامت في الطائرة لتستيقظ وحيدةً فيها

مسافرة نامت في الطائرة لتستيقظ وحيدةً فيها

قالت مسافرة على رحلة جوية لشركة «إير كندا»، أنها تُركت وحدها على متن طائرة مقفلة وسط الظلام الدامس، بعد أن غطت في النوم خلال الرحلة. صحيفة «اندبندنت» البريطانية، التي نقلت الخبر، أفادت بأن المسافرة تيفاني ادامز استقلت رحلة جوية بين كيبك وتورنتو يوم 9 يونيو الجاري، لتستيقظ وتجد نفسها داخل طائرة فارغة ومظلمة.

وكتبت تيفاني في رسالة تم نشرها على صفحة «فيسبوك» لـ«إير كندا»: «غفوت ربما قبل نصف الطريق خلال رحلتي القصيرة التي تستغرق 1.5 ساعة، وقد استيقظت في منتصف الليل بعد ساعات من هبوط الطائرة وأنا أشعر بالبرد القارس، وما زلت مربوطة بمقعدي في ظلام تام». وقد وصفت ادامز محنتها بأنها «رهيبة».

اتصلت بصديقتها لكن هاتفها توقف بعد دقيقة من الاتصال. فحاولت شحنه، لكنها وجدت شاحن الطائرة مغلق، فكتبت تقول: «بصفتي شخصاً يعاني من اضطرابات القلق، يمكنني أن أخبركم كم كان ذلك مرعباً». وأفادت ادامز بأنها عثرت على مصباح وتمكنت من الوصول إلى الباب الرئيس للطائرة. فتحت الباب لتجد نفسها على ارتفاع 50 قدماً فوق الأرض.

تقول إنها جلست مع ساقيها تتدليان من الطائرة مع إرسال إشارات استغاثة من المصباح الذي في يديها، ولا يمكنها تحديد مقدار الوقت الذي مضى قبل رؤيتها رجل يقود عربة أمتعة بقرب الطائرة.

وأضافت أنها لوّحت للموظف المذهول في الأسفل الذي سألها كيف تركوها على الطائرة، فأجابته: «أنا مستغربة مثلك»، فقام باصطحابها إلى مبنى المطار، حيث التقت بممثلين عن شركة الطيران.

وأشارت ادامز إلى أن الحادثة سببت لها «حالات رعب متكررة في الليل»، وأنها «تستيقظ قلقة وخائفة من أن يجري حبسها في مكان مظلم». فيما أكد المتحدث باسم الطيران الرواية لصحيفة «اندبندنت».

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/9337 sec