رقم الخبر: 256240 تاريخ النشر: حزيران 21, 2019 الوقت: 18:26 الاقسام: عربيات  
الرئيس بشار الأسد يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي
بوتين حول سوريا: روسيا لا تتاجر بحلفائها ومبادئها

الرئيس بشار الأسد يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي

* تدمير تحصينات لإرهابيي" جبهة النصرة" بريفي حماة وإدلب

استقبل الرئيس بشار الأسد الجمعة المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سورية ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين والوفد المرافق.

وجرى خلال اللقاء بحث آخر تطورات الأوضاع في سورية والعمل السوري الروسي المشترك فيما يتعلق بهذه التطورات وفي مقدمتها القضاء على الإرهاب في المناطق التي ما زال يتواجد فيها حيث أكد لافرنتييف دعم بلاده المستمر للجهود التي تبذلها الدولة السورية لاستعادة الأمن والاستقرار إلى كامل أراضيها.

وتطرق الحديث للجهود التي تبذلها موسكو ودمشق لتفعيل العملية السياسية بالتوازي مع مواصلة الحرب على الإرهاب.

ووضع لافرنتييف الرئيس الأسد في صورة المباحثات التي أجراها خلال جولته مع المسؤولين العراقيين واللبنانيين مشيراً إلى أنه لمس تفهماً وموقفاً ثابتاً في كلا البلدين بأن القضاء على الإرهاب وعودة الحياة الطبيعية في سورية يصب في صالح جميع دول المنطقة وليس فقط سورية.

من جانب آخر أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لا تتاجر بحلفائها ومبادئها.

وقال بوتين خلال الخط المباشر مع المواطنين الجمعة رداً على سؤال حول “احتمال عقد صفقة” بين روسيا والولايات المتحدة بشأن سورية “إننا لا نتاجر بحلفائنا ومصالحنا ومبادئنا” مشيراً في الوقت ذاته إلى إمكانية إجراء محادثات مع الأطراف المهتمة بتسوية الأزمة في سورية حول بعض القضايا المتعلقة بها.

ولفت بوتين إلى أنه يجب إيجاد حل للأزمة في سورية من خلال “الجهود المشتركة لجميع الشركاء المهتمين بما في ذلك الولايات المتحدة”.

وكان بوتين قد أكد خلال القمة الخامسة لرؤساء دول مؤتمر التفاعل وإجراء بناء الثقة في آسيا “سيكا” في عاصمة طاجيكستان دوشنبه مؤخراً ضرورة دعم جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية والتمسك بما تم التوصل إليه من اتفاقات في إطار منصة أستانا وتسهيل المجتمع الدولي عودة المهجرين السوريين جراء الإرهاب إلى وطنهم.

ميدانياً وجهت وحدات الجيش العاملة بريف حماه الشمالي ضربات دقيقة بسلاح المدفعية والراجمات ضد تحصينات إرهابيي تنظيمي “جبهة النصرة” و”كتائب العزة” في محيط بلدتي كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي وأوقعت العديد من القتلى والمصابين في صفوف الجماعات الإرهابية على محور كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل سانا بأن وحدات من الجيش ردت على اعتداءات الإرهابيين واستهدفت بصليات صاروخية مركزة وضربات بسلاح المدفعية تحصينات إرهابيي “جبهة النصرة” في محيط بلدة كفرزيتا و”كتائب العزة” في اللطامنة بالريف الشمالي لحماة ما أسفر عن تدمير نقاط تحصينهم وإيقاع قتلى ومصابين في صفوفهم.

وفي منطقة معرة النعمان جنوب إدلب لفت المراسل إلى أنه بعد رصد تحركات مجموعة من إرهابيي “النصرة” على محور بلدة كفرسجنة تعاملت وحدة من الجيش معها برمايات مدفعية وضربات صاروخية أسفرت عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

إلى ذلك أفادت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، بأن الجانب الروسي في لجنة الهدنة "الروسية – التركية" في سوريا رصد خلال الساعات الـ24 الأخيرة 13 خرقا لنظام وقف العمليات العسكرية.

وأضافت وزارة الدفاع الروسية - في نشرة لها بشأن الوضع في سوريا - إلى أنه تم رصد حالة انتهاك لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، و11 انتهاكا في اللاذقية وحالة أخرى في حماة، حسبما ذكرت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية.

من جانبه، أضاف مركز المصالحة الروسي، أنه خلال الساعات الـ24 الماضية لم يتم توقيع أية اتفاقيات حول انضمام مراكز سكنية جديدة إلى نظام وقف العمليات العسكرية؛ ليبلغ بذلك عدد المراكز السكنية المنضمة إلى هذا النظام حاليا 2518 مركزا، ولم يتغير عدد الفصائل المسلحة التي أعلنت عن قبولها بتنفيذ شروط وقف الأعمال القتالية وهو 234 فصيلا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3657 sec