رقم الخبر: 256121 تاريخ النشر: حزيران 19, 2019 الوقت: 19:19 الاقسام: عربيات  
العميد سريع يرد على مزاعم العدوان حول إسقاط طائرة مسيرة
رويترز: بومبيو يمنع إدراج السعودية في قائمة تؤكد استخدامها أطفالا في حرب اليمن

العميد سريع يرد على مزاعم العدوان حول إسقاط طائرة مسيرة

*قتلى وجرحى من المرتزقة بكمين لوحدة الهندسة في الجوف

نقلت وكالة رويترز عن 4 مصادر مطلعة أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو منع إدراج السعودية في قائمة أميركية للدول التي تستخدم الأطفال في الحروب.

وقالت المصادر الأربعة إن خبراء في وزارة الخارجية أوصوا بإدراج السعودية في قائمة استندت إلى تقديرات حقوقية ذكرت أن السعودية استأجرت مقاتلين أطفالاً من السودان للقتال في اليمن. وأضافت المصادر التي طلبت عدم نشر أسمائها إن بومبيو رفض توصية الخبراء الذين يعملون في مكتب وزارة الخارجية الأميركية لمكافحة الاتجار بالبشر.

يأتي ذلك في حين بدأ السناتور الأميركي بوب منينديز الإجراءات الرسمية لوقف مسعى الإدارة الاميركية لبيع أسلحة بقيمة أكثر من 8 مليارات دولار للسعودية والإمارات من دون موافقة الكونغرس.

وفي كلمة له أمام مجلس الشيوخ طلب منينديز من المجلس النظر فوراً في قرار بعدم الموافقة على الصفقة.

وقال موظفون إن المشرعين يتفاوضون على اتفاق بشأن كيف ومتى سيصوت مجلس الشيوخ.

من جانب آخر نفى ناطق القوات المسلحة العميد يحيى سريع، الاربعاء، المزاعم التي أعلنها العدوان بإسقاط طائرة مسيرة يمنية انطلقت من الحديدة.

وقال العميد يحيى سريع في منشور له على صفحته في "الفيسبوك" ردا على ما أعلنه العدوان بإسقاط طائرة مسيرة بأن سلاح الجو المسير لم ينفذ أي عملية مشابهة خلال الـ12 ساعة الماضية.

وأضاف أن "ادعاء العدوان بإسقاط طائرة مسيرة انطلقت من الحديدة كاذب، ونحن نعلن عن عملياتنا العسكرية بمختلف تفاصيلها أولا بأول".

وتابع قائلا: إن "هذا الادعاء ليس توظيفا لعملية فحسب بل ادعاء عملية لم تحدث وتوظيف مكشوف هدفه عرقلة وإفشال مسار اتفاق الحديدة".

واعتبر أن "الادعاء بأن طائرة مسيرة انطلقت من الحديدة ويكشف النوايا المبيتة في عرقلة وافشال اتفاق السويد كليا".

وأكد متحدث القوات المسلحة أن "العدو لا يعلم عن أي عملية عسكرية بالمطلق قبل وقوعها ويفاجأ بوصولها إلى أهدافها ومن ثم يحاول التغطية على ذلك بإعلانه التصدي للعملية بعد إعلاننا بزمن ".

كما أكد أن "منظومات الباتريوت لم تعد تمثل أي عائق حقيقي فضلا عن استهدافها داخل العمق اليمني".

وتأتي المزاعم السعودية خلال أقل من 24 ساعة من إعلان وزير النقل اليمني زكريا الشامي ورئيس المؤسسة محمد أبو بكر إسحاق أنه تم التوصل إلى اتفاق ضمن اللجنة الفنية مع الأمم المتحدة على آلية عمل للتفتيش في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، وسيبدأ التنفيذ خلال الأيام القليلة القادمة تحت رقابة وإشراف أممي.

وأكد الشامي أن هذه الخطوة تأتي ضمن حرص المؤسسة بالوصول إلى حلول بما لا يخل بأنظمة ولوائح الموانئ وفي نفس الوقت تسهيل وتقديم الخدمات اللازمة للمواطن اليمني المحاصر عبر ادخال بواخر الاحتياجات الأساسية إلى الموانئ، وطالب وزير النقل الأمم المتحدة بإلزام الطرف الآخر بتنفيذ ما عليه من التزامات فيما يخص بنود اتفاق استوكهولم.

ميدانياً هاجم مجاهدو الجيش واللجان الشعبية، الأربعاء، مواقع مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة تعز.

وأفاد مصدر عسكري لـ "المسيرة نت" بأن المجاهدين نفذوا عملية هجومية على مواقع المرتزقة العدوان في جبهة حيفان، مؤكدا مصرع وجرح أعداد منهم خلال العملية.

هذا ونفذت وحدة الهندسة التابعة للجيش واللجان الشعبية كميناً محكماً لمجموعة من المرتزقة في الجوف.

وأفاد مصدر عسكري أن وحدة الهندسة استهدفت بكمين محكم آلية لمرتزقة العدوان في جبهة صبرين بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف، أسفرت عن انفجار الآلية ومصرع وإصابة من كانوا على متنها.

في سياق متصل، انفجرت عبوة ناسفة بمجموعة من مرتزقة العدوان في جبهة الظهرة بمديرية خب والشعف، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم.

إلى ذلك استشهدت امرأتان وجرح شخصان آخران، الأربعاء، إثر قصف لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي استهدف أحياء متفرقة في مدنية تعز.

وأوضح مراسل "المسيرة نت" أن مرتزقة العدوان استهدفوا أحياء متفرقة في مديرية صالة بمدينة تعز بقصف مدفعي ما أدى إلى استشهاد امرأتين وجرح اثنين آخرين، في حصيلة غير نهائية.

وأضاف المراسل أن قصف المرتزقة تسبب بأضرار مادية في منازل وممتلكات المواطنين وحالة من الخوف الهلع بين أطفال وساكني الأحياء المستهدفة.

وكان قد أصيب 5 مواطنين بينهم أطفال، في الثاني من الشهر الحالي، إثر استهداف مرتزقة العدوان لمنازل سكان في حي سوق الجملة في المدينة بقذيفة هاون.

جدير بالذكر أن طيران العدوان ارتكب في 25 مايو الماضي جريمة بحق المدنيين في مديرية ماوية بمحافظة تعز أسفرت عن سقوط 12 شهيدا بحسب مكتب الصحة بالمحافظة.

يأتي ذلك في سياق الاعتداءات والجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته منذ أكثر من أربع سنوات في مختلف المحافظات اليمنية في ظل صمت دولي مخز.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـــ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3629 sec