رقم الخبر: 256106 تاريخ النشر: حزيران 19, 2019 الوقت: 16:31 الاقسام: دوليات  
الداخلية الفرنسية تراجع تدابير الأمن لقمع احتجاجات السترات الصفراء

الداخلية الفرنسية تراجع تدابير الأمن لقمع احتجاجات السترات الصفراء

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان لها أن الوزير كريستوف كاستانيلا، بدأ بالفعل مراجعة التدابير الأمنية وكافة طرق حفظ الأمن والأمان في البلاد، خاصة بعد حالة الفوضى التي نالت الكثير من المدن الفرنسية بسبب تظاهرات السترات الصفراء منذ أشهر.

ووفقا لقناة فرانس 24، من المقرر أن يشارك في مراجعة وسن التدابير الأمنية مجموعة مكونة من 15 خبيرا، من أجل "تطوير عميق" لمبدأ وطرق الحفاظ على النظام ستتناول كل الجوانب، وهو ما وصفته الداخلية بـ"ضروري" جراء "تصاعد العنف وتزايد التجاوزات على هامش التظاهرات في السنوات الأخيرة".

ومن بين الخبراء الذين وجهت إليهم الدعوة مساعد مدعي عام الجمهورية في نيابة باريس أوليفييه كريستن وقائد وحدة النخبة في الشرطة الوطنية الفرنسية "ريد" جان-ميشال فوفيرج، وعالم الاجتماع باتريك برونوتو والقائد السابق لوحدة الأمن والتدخل في الدرك الوطني الجنرال جان-ريجي فيشامبر.

يذكر أن كاستنير أكد في مقابلة مع صحيفة "جورنال دو ديمانش" أن هذه "المراجعة الاستراتيجية" ستبحث في جميع أبعاد الحفاظ على النظام، بما فى ذلك الأكثر إثارة للجدل، موضحا أن كل شيء على الطاولة، بما في ذلك مسألة شروط استخدام الكرات الدفاعية الوامضة" التي نسبت إليها العديد من الإصابات الخطرة في صفوف المتظاهرين.

وأشار إلى أن وسائل أخرى قد يتم تعزيزها مثل خراطيم المياه التي تستخدم فى ألمانيا أو حتى الأحصنة التي يجهز بها عناصر الشرطة الإنجليزية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/2828 sec