رقم الخبر: 256004 تاريخ النشر: حزيران 18, 2019 الوقت: 20:26 الاقسام: محليات  
"صفقة القرن" ستتبعها انتفاضة فلسطينية جديدة

"صفقة القرن" ستتبعها انتفاضة فلسطينية جديدة

* العميد شريف: القدس وفلسطين ليستا وحيدتين، وللاحتلال نهايته

وصف رئيس لجنة الانتفاضة والقدس في المجلس التنسیقي للاعلام الاسلامي في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد رمضان شريف، "صفقة القرن" بانها فاشلة وتبعث على فضيحة المواكبين لاميركا والكيان الصهيوني، معتبرا الصفقة التي يغيب فيها الطرف الأساس أي الفلسطينيين بانها باطلة وغير مشروعة من الأساس وستتبعها إنتفاضة فلسطينية جديدة.

وخلال إجتماع عقد الثلاثاء، لتقييم مراسم يوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك قال: ان مراسم يوم القدس العالمي في ايران ونحو 125 دولة في العالم ورغم الرغبة الشيطانية لأعداء الأمة الاسلامية فقد نظمت بروعة وعظمة لا توصف ومشاركة كثيفة ومذهلة من قبل المسلمين والأحرار ودعاة الحق في العالم ونقلت هذه الرسالة ذات المغزى لنظام الهيمنة والصهيونية بان القدس وفلسطين ليستا وحيدتين وان نهاية القضية سوف لن تكون سوى انهاء الاحتلال وتحرر الشعب الفلسطيني وطرد غاصبي هذه الارض المقدسة.

واضاف: ان الكيان الصهيوني وحماته الاقليميين والدوليين خاصة النظام الاميركي الخبيث والخادع ورئيسه المقامر والسمسار هم اليوم في اضعف حالاتهم ورغم نفقاتهم الباهظة وجلب المؤيدين من خلال سياسة العصا والجذره لم يتمكنوا من إخراج القضية الفلسطينية من دائرة إهتمام شعوب العالم وتحسين الأمن الهش والمتزعزع للصهاينة في الأراضي المحتلة وابعاد شبح الخوف والهلع عن حياتهم.

واعتبر العميد شريف "صفقة القرن" بأنها فاشلة قبل ان تبدأ ومبعثاً لفضيحة أدعياء الحرية والديمقراطية الكاذبين وبأنها وصمة عار لقادة بعض الدول الاسلامية المواكبين والمتناغمين مع الصهاينة وأكد قائلاً: ان من غرائب الدهر التحدث عن صفقة على مستوى القرن لا حضور لأصحاب الحق فيها أي الفلسطينيين.

واعتبر رئيس لجنة الانتفاضة والقدس يقظة وعدم إهتمام الفلسطينيين خاصة الذين كان لهم حضور بصورة ما في مفاوضات التسوية خلال العقود الاخيرة، تجاه صفقة القرن، تحولا جديدا وباعثا على الأمل للدفاع عن القضية الفلسطينية، وأضاف: ان صفقة القرن صفقة يوجد في طرفيها الصهاينة وحماة الكيان الصهيوني، مثل هذه المعاملة لا تسفر سوى عن الفشل حتى مع إستعراضات مثل مؤتمر المنامة، وفي ضوء الأرضيات الراهنة فانها يمكن ان تنتهي الى إندلاع انتفاضة جديدة ضد الصهاينة.

وقال العميد شريف في الختام: انه لو أراد أصدقاء الكيان الصهيوني مثل آل سعود والامارات ان يكونوا متحمسين اكثر من هذا الكيان وان يعلنوا بدعمهم ومشاركتهم في تنفيذ مشروع صفقة القرن حبهم وإعجابهم وتبعيتهم للصهاينة المجرمين فهذه مقولة أخرى.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/7424 sec