رقم الخبر: 256003 تاريخ النشر: حزيران 18, 2019 الوقت: 20:30 الاقسام: دوليات  
البيت الأبيض لن يدعو كيان العدو الى مؤتمر البحرين التطبيعي

البيت الأبيض لن يدعو كيان العدو الى مؤتمر البحرين التطبيعي

* "واشنطن بوست": لمنع ترامب من تجاوز الكونغرس وبيع أسلحة للديكتاتوريين حول لعالم * ترامب يدعم النظام السعودي رغم ارتكابه جرائم حرب في اليمن وقتله المعارضين في الداخل

نقلت القناة 13 الصهيونية عن مسؤولين كبار في الإدارة الإميركية قولهم: إن البيت الابيض قرر عدم توجيه دعوة الى وزير المالية الاسرائيلي موشيه يعلون أو ممثلين آخرين عن الحكومة الاسرائيلية الى مؤتمر البحرين الذي سينعقد الاسبوع المقبل، وفيه سيعرض الشق الاقتصادي من "صفقة القرن".

المسؤولون الاميركيون قالوا: انه "خلال المؤتمر ستعرض رؤيتنا الاقتصادية لصالح الفلسطينيين ولذلك نريد التركيز على الجانب الاقتصادي وليس على الجانب السياسي".

وبحسب القناة، أبلغ البيت الأبيض رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو بهذا القرار.

بالاضافة الى ذلك، قال مصدر مطلع على عملية الإعداد للمؤتمر: إن البيت الأبيض سيدعو الى المؤتمر بعض رجال الاعمال الاسرائيليين، وهو ما أكده المسؤولون في البيت الابيض.

وبحسب القناة 13، يتعلّق الأمر بضربة قاسية لـ "صفقة القرن" التابعة لترامب بشكل عام وللمؤتمر بشكل خاص، الذي سيعقد الآن بدون مسؤولين إسرائيليين كبار أو فلسطينيين.

وأشارت القناة الى أنه "عند الإعلان الأولي عن عقد المؤتمر، قال مسؤولون في البيت الابيض: إن "اسرائيل" ستدعى للمشاركة فيه على مستوى رفيع، فيما أمل الاميركيون في إستغلال المؤتمر من أجل دفع العلاقات مع دول الخليج قدمًا، لكن الآن تحوّل المؤتمر الذي كان يفترض أن يكون حدثًا تاريخيًا الى مؤتمر للبروتوكول فقط".

من جانبها رأت صحيفة "واشنطن بوست" أن "إخلاص الرئيس الأميركي دونالد ترامب لعلاقته مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتخطى بشكل واضح، احترام الأول للكونغرس والقرارات الصادرة عنه"، مضيفة: ان على الكونغرس ان يثبت بأنه لن يسمح لترامب بسحق صلاحياته.

وأشارت الصحيفة في مقالة نشرتها الثلاثاء إلى أن البيت الأبيض تجاهل قبل أشهر مسؤوليته القانونية تجاه تقديم تقرير لمجلس الشيوخ الأميركي حول مسؤولية ابن سلمان في مقتل الصحفي جمال خاشقجي"، لافتة إلى أن "ترامب إستخدم الفيتو لتعطيل مشروع قانون صدر عن الكونغرس ينص على وقف الدعم الأميركي للحرب على اليمن، كما أعلن حالة طوارئ للمضي بصفقة تسلح مع كل من السعودية والإمارات والأردن من دون موافقة الكونغرس".

وتابعت الصحيفة أن "الكونغرس أمامه اليوم فرصة ليثبت بأنه لن يسمح للرئيس الأميركي بسحق صلاحياته من أجل إسترضاء زعيم عربي قاتل" (في إشارة إلى ابن سلمان)، مضيفة أنه من المتوقع ان يصوّت مجلس الشيوخ الاميركي هذا الأسبوع على عدد من القرارات تنص على عدم الموافقة على صفقات تسلح، في وقت تبقى قرارات مماثلة معلقة في مجلس النواب الأميركي.

وذكرت أن هذه الإجراءات تحظى بتأييد كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وتحدثت عن "حالة غضب لدى شخصيات جمهورية بارزة في الكونغرس بسبب إستخفاف ترامب بسلطات الكونغرس وبسبب دعمه المطلق للنظام السعودي"، وقالت: إن "ترامب يدعم النظام السعودي على الرغم من أن الأخير ارتكب جرائم حرب في اليمن وقام بتعذيب وقتل المعارضين في الداخل".

الصحيفة لفتت إلى ان "تمرير هذه القوانين ليس بالحتمي، إلا أن قيمتها ستبقى في حال عدم تمريرها، إذ سيضطر ترامب إلى استخدام الفيتو من جديد من أجل ضمان استدامة تحالفه مع السعودية"، وتحدثت حول "سابقة خطيرة" يرسخها ترامب تتمثل بإمكانية إقدامه على بيع أسلحة إلى أي "دكتاتور" في العالم دون التشاور مع الكونغرس.

وشددت الصحيفة على ضرورة أن يتحرك الكونغرس لإجراء تعديلات على القوانين من أجل منع ترامب من مواصلة هذا النهج"، مؤكدة ضرورة عدم السماح لترامب بمواصلة دعم ابن سلمان دون التشاور مع الكونغرس.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 22/9710 sec