رقم الخبر: 255911 تاريخ النشر: حزيران 17, 2019 الوقت: 19:26 الاقسام: عربيات  
سلاح الجو اليمني يقصف مطارات أبها وجيزان ونجران
للمرة الرابعة في أقل من اسبوع

سلاح الجو اليمني يقصف مطارات أبها وجيزان ونجران

*العميد سريع: مطارات السعودية أصبحت غير آمنة وستتعرض للاستهداف الدائم *إسقاط طائرة مسيّرة تابعة للولايات المتحدة في الحديدة

أوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع أن العملية التي استهدفت مطار أبها فجر الاثنين بطائرات قاصف" 2k "استهدفت مدرج الإقلاع والهبوط وكانت عملية ناجحة.

وأعلن العميد سريع أن "مطارات أبها وجيزان ونجران أصبحت مطارات غير آمنة وأنها ستتعرض للاستهداف الدائم والمتواصل نتيجة لاستمرار العدوان الغاشم والحصار الظالم على الشعب اليمني، واستخدامها من قبل العدو في عملياته العسكرية منذ بدء العدوان وحتى الآن.

وكرر ناطق القوات المسلحة في منشور على صفحته في "الفيسبوك" "النداء للمدنيين والشركات بالابتعاد الكامل عن هذه المطارات".

وأكد أن "الرد على العدوان لن يكون محصورا على هذه المطارات فحسب بل إن عملياتنا ستطال أهدافا حساسة في أماكن أخرى لا يتوقعها النظام السعودي المعتدي الباغي والذي مازال مستمرا في غاراته الجوية واستهدافه المدنيين وحصاره الظالم على شعبنا بشكل واضح ومعلن وصريح".

وكان سلاح الجو المسير قد شن فجر الاثنين هجوما بطائرات قاصف" 2K " على مطار أبها بعسير جنوب السعودية، وأفادت الأنباء القادمة من مطار أبها بتوقف حركة الملاحة الجوية من وإلى المطار في أعقاب الهجوم.

ويأتي الهجوم الجديد للطيران المسير بما يقرب من 24 ساعة من العملية المزدوجة لسلاح لجو المسير هاجم خلالها بطائرات قاصف" 2k " مطاري أبها وجيزان، سبقها هجوم طال محطة وقود في مطار أبها، سبقه هجوم طال أجهزة الرادارات الملاحية لمطار أبها.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء قد أعلنت فجر الاثنين أن سلاح الجو المسير هاجم مطار أبها في عسير السعودية بطائرة قاصف" 2 k" حيث يعد هذا الهجوم الرابع من نوعه على المطار خلال أقل من أسبوع.

كما أعلن مصدر عسكري قبل بعضِ الوقتِ عن تمكن الجيش واللجان الشعبية من السيطرة على 4 مواقع عسكرية للتحالف السعودي بعمليات هجومية قبالة جبل السديس بنجران السعوديةِ، وذلك بعدما تمكنوا من السيطرة على عدد من التلال في مربع الشبكة في المنطقة نفسها.

وقال وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي الأحد "سنستمر في ضرب الأهداف العسكرية وسنتوسع إذا لم يتوقف العدوان".

وأضاف "سنفاجئ دول العدوان بقدرات تتزايد مع الوقت وسيتفاجأ العالم بامتلاكنا سلاحاً لا يمتلكه أحد في المنطقة"، موضحاً "أهدافنا تتسع في السعودية والإمارات ونختار منها ما يؤثر على النظام واستراتيجيته من دون المس بالمدنيين".ولفت إلى أن "الإمارات مشمولة في بنك الأهداف وهي الآن تتحسس رأسه".

من جهته، أكد رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام أن "اعتراف الجيش الأميركي بإسقاط طائرة استطلاع تابعة له في الساحل الغربي يثبت عمليا بأن التحالف السعودي يحمل أجندة أميركية صهيونية".

وفي تغريدة له أكد عبد السلام أن الاعتراف يعد إقرارا منه بالمشاركة في الحرب بعد فشل التحالف السعودي في كسر صمود اليمن.وأضاف أن واشنطن متورطةٌ في الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت إسقاط طائرة مسيّرة تابعة لها في الحديدة في السادس من الشهر الجاري.

المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية قال إن إسقاط الطائــــرة تم بواسطة صاروخ أرض جو أطلق من منظومة دفاع جوي تابعة لـ حركة "أنصــار الله "بمساعدة إيرانية، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن "أنصار الله" نفذّوا محاولة مماثلة في الثالث عشر من الشهر الجاري لتعطيل مراقبة طائرة أميركية مسيّرة، لما قال إنه هجوم إيراني على ناقلة نفط في بحر عُمان لكن الصاروخ حاد عن الهدف، بحسب المسؤول الأميركي.

إلى ذلك قتل وجرح 17 من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في عمليات قنص خلال اليومين الماضيين في محافظة حجة الحدودية، فيما تم تدمير آلية عسكرية لهم مساء الأحد بالمحافظة ذاتها.

وأفاد مصدر عسكري بتدمير آلية عسكرية تابعة لمرتزقة العدوان، مساء الأحد، بعبوة ناسفة غرب مديرية حيران، مؤكدا مصرع وجرح من كان على متنها. كما أكد مصدر عسكري في وحدة القناصة مصرع وجرح 17 مرتزقا بعمليات قنص شمال صحراء ميدي خلال اليومين الماضيين.

وكانت وحدة الهندسة لدى الجيش واللجان الشعبية قد تمكنت، أمس الأحد، من تدمير آليتين للمرتزقة بعبوات ناسفة في جبهة حيران بحجة.

في غضون ذلك أوقع الجيش واللجان الشعبية، الاثنين، أعدادا من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بين قتيل وجريح وذلك في عمليتين هجوميتين بمحافظتي تعز والجوف.

وبين مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية هاجموا مواقع لمرتزقة العدوان في جبهة بير باشا بتعز وكبدوهم قتلى وجرحى، مشيرا إلى أن وحدة الهندسة ضاعفت من خسائر المرتزقة.

وفي محافظة الجوف، شن المجاهدون عملية هجومية استهدفت مواقع للمرتزقة في جبهة الظهرة بمديرية خب والشعف خلفت خسائر في عديد وعتاد المرتزقة.

هذا وطهر الجيش واللجان الشعبية، الاثنين، 4 مواقع لمرتزقة الجيش السعودي في محور نجران، وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأفاد مصدر عسكري بالسيطرة على أربعة مواقع عسكرية بعد تطهيرها من المرتزقة بعملية هجومية للجيش واللجان الشعبية قبالة السديس بنجران.

وأكد المصدر تكبد قوات العدو عدد كبير من القتلى والجرحى قبل أن يفر من تبقى منهم، هذا بالإضافة إلى اغتنام وتدمير عتاد عسكري للمرتزقة خلال عملي السيطرة.

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/6516 sec