رقم الخبر: 255905 تاريخ النشر: حزيران 17, 2019 الوقت: 19:31 الاقسام: عربيات  
السعودية ترضخ للحملات الحقوقية وتتراجع عن إعدام مرتجى قريريص

السعودية ترضخ للحملات الحقوقية وتتراجع عن إعدام مرتجى قريريص

كشف مسؤول سعودي لوكالة "رويترز" أن سلطات الرياض تراجعت عن إعدام معتقل الرأي الفتى مرتجى قريريص (18 عاما)، مرجحًا أن يتم إطلاق سراحه بحلول العام 2022.

وبحسب المسؤول، اعتُقل مرتجى قريريص في أيلول/سبتمبر من العام 2014 عندما كان عمره 13 عاما صدر ضده حكم مبدئي بالسجن 12 عاما، وجرى احتساب مدة توقيفه ليُخلى سبيله فور انتهاء محكوميته.

وفي هذا السّياق، قالت منظّمة العفو الدولية إن قريريص وُضع في سجن انفرادي لدى اعتقاله، وتعرض للضرب والترهيب خلال استجوابه.

وكان الادعاء العام السعودي طالب بعقوبة الإعدام لقريريص في آب/أغسطس الماضي بزعم ارتكابه "جرائم" شملت "المشاركة في الاحتجاجات المناهضة للحكومة وحضور جنازة شقيقه الذي قضى في إحدى التظاهرات عام 2011 في القطيف.

وتراجعت السلطات السعودية عن قرار الإعدام عقب حملة الاستنكار الواسعة والانتقادات التي وُجهت لها بسبب هذه القضية، إذ نشطت في مواقع التواصل حملات تضامن مع قريريص ودعوات لمنع تنفيذ الإعدام والإفراج الفوري عنه، وذلك بعدما كشفت شبكة "سي إن إن" أنّ الادعاء السعودي يسعى لتوقيع أقصى عقوبات الإعدام، وذلك قد يتضمَّن الصلب أو تقطيع الجُثَّة بعد الإعدام.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3397 sec