رقم الخبر: 255647 تاريخ النشر: حزيران 15, 2019 الوقت: 12:09 الاقسام: دوليات  
كندا تمدّد وجودها العسكري في مالي

كندا تمدّد وجودها العسكري في مالي

أعلنت كندا أن بعثتها العسكرية، العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي، ستبقى في هذا البلد حتى نهاية أغسطس القادم، أي بعد شهر من المهلة التي كانت محددة سابقا.

وقالت وزارة الخارجية الكندية في بيان يوم الجمعة، إن الجيش الكندي سيبدأ "انسحابه التدريجي من مالي في نهاية يوليو وسيواصل أداء مهام الإخلاء الطبي لغاية آخر أغسطس".
 
وأوضح البيان أن هذا الوقت الإضافي سيتيح حصول "عملية انتقال سلسة وفعالة بين البعثة الكندية والبعثة الرومانية التي ستحل محلها".
 
والقوة الكندية التي انتشرت في غاو في يوليو 2018 في إطار قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي (مينوسما)، كان يفترض أن تنهي مهامها في نهاية يوليو 2019.
 
وفي أواخر يناير وعدت رومانيا بإرسال كتيبة إلى مالي تحل محل الكتيبة الكندية. ويومها قال وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان إنّ كتيبة بلاده ستغادر مالي وفقا للخطة الموضوعة، أي في نهاية يوليو.
 
وتضم الكتيبة الكندية العاملة في مالي حوالي 250 فردا وثماني طائرات هليكوبتر، هي 3 مروحيات من طراز شينوك (اثنتان في الخدمة وأخرى احتياطية) مخصصة لمهام الإخلاء الطبي والنقل، وخمس مروحيات غريفون (4 في الخدمة وواحدة احتياطية) مخصصة للمرافقة المسلحة وتستخدم أيضا في تنفيذ مهام دفاعية.
 
ومينوسما المؤلفة من حوالى 140 ألف رجل بين عسكري وشرطي هي الأكثر كلفة من ناحية الخسائر البشرية بين سائر عمليات حفظ السلام الأممية حاليا، إذ قتل أكثر من 180 من أفرادها منذ نشرها في 2013، بينهم نحو 120 في أعمال عدائية.
 
وما زالت مناطق بأكملها تشهد فلتانا أمنيا في مالي على الرغم من توقيع اتفاق سلام في 2015 يفترض أن يسمح بعزل المسلحين المتطرفين، لكن تنفيذه تأخر.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5290 sec