رقم الخبر: 255614 تاريخ النشر: حزيران 14, 2019 الوقت: 19:16 الاقسام: عربيات  
غارة إسرائيلية جديدة على شرق غزة.. وصهاينة يقتحمون منطقة برك سليمان
عزام: مؤتمر البحرين مؤامرة كبيرة وصفقة القرن لن تنجح في إخضاع الفلسطينيين

غارة إسرائيلية جديدة على شرق غزة.. وصهاينة يقتحمون منطقة برك سليمان

*الفلسطينيون يشاركون في جمعة" لا لضم الضفة"

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارة جوية على موقعا في حي الزيتون، شرق مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقال شاهد عيان لمراسل وكالة "سبوتنيك" إن "جيش الاحتلال شن غارة مستهدفا موقع تونس التابع لحركة حماس شرق غزة".

وتعرض مساء الخميس مبنى في مدينة سديروت الإسرائيلية شمال شرق قطاع غزة لإصابة مباشرة من قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة باتجاه المدينة مما أوقع أضرارا مادية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن عن فرض حصار بحري شامل على قطاع غزة ردا على إطلاق بالونات تحمل مواد مشتعلة ومتفجرة باتجاه البلدات الإسرائيلية في غلاف غزة، أدت إلى اندلاع عشرات الحرائق في الأيام الاخيرة.

إلى ذلك اقتحم مستعمرون صهاينة، صباح الجمعة، منطقة برك سليمان الواقعة بين بلدة الخضر وقرية ارطاس جنوب بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، لليوم الثاني على التوالي.

وأفادت مصادر أمنية لوكالة "وفا"، بأن مجموعة كبيرة من المستعمرين اقتحمت المنطقة وسط حراسة من قبل قوات العدو ومرافقة القيادة العسكرية للجيش جنوب الضفة الغربية، وانتشروا على البرك الثلاث، وأدوا طقوسا تلمودية.

يشار إلى أن المستعمرين اقتحموا المنطقة ذاتها الخميس، في وقت تتعرض فيه إلى اقتحامات متكررة.

هذا وأصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق الجمعة جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة في قرية عزموط شرق نابلس بالضفة الغربية.

ونقلت وكالة وفا عن مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت قنابل الغاز السام تجاه المشاركين بالمظاهرة التي خرجت احتجاجاً على استيلاء سلطات الاحتلال على أراضي الفلسطينيين في قريتي عزموط ودير الحطب ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق.

من جانب آخر شارك الفلسطينيون في جمعة "لا لضم الضفة" ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى، المستمرة منذ 30 مارس من العام الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكانت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار قد دعت المواطنين للمشاركة في الجمعة الـ 61 لمسيرات العودة بعنوان "لا لضم الضفة" بمخيمات العودة على حدود قطاع غزة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط صفقة القرن المزمعة.

وأكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار، على المشاركة للوصول لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وتحمل مسيرات العودة في أسبوعها الـ 61 تحمل رسالة دعم وإسناد للأسرى الأبطال ومهما بلغت التحديات، فإننا لن نتخلى عنهم ولن نخذلهم".

بموازاة ذلك وصف عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين،الشيخ نافذ عزام، مؤتمر البحرين الاقتصادي المرتقب انعقاده قريبا، بالمؤامرة الكبيرة التي تقودها الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي لإكمال السيطرة على القدس المحتلة والمسجد الأقصى، مشددا على أن صفقة القرن لن تنجح في إخضاع الشعب الفلسطيني.

واستهجن عزام هرولة بعض الأنظمة العربية للمشاركة في مؤتمر البحرين، ليباركوا سيطرة الاحتلال على مدينة القدس.

وأوضح أن القدس قضية تخص كل عربي ومسلم في العالم، ويجب العمل بكل الوسائل لتحريرها وإجهاض كل المؤامرات ضدها.

ودعا عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي الرئيس محمود عباس إلى البدء في إجراءات لإعادة الوفاق بين الضفة وغزة، ووقف العقوبات المفروضة من طرف السلطة على القطاع، والعودة إلى الحوار لطي صفحة الانقسام.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/9398 sec