رقم الخبر: 255613 تاريخ النشر: حزيران 14, 2019 الوقت: 19:18 الاقسام: عربيات  
المرجع السيستاني يحذر من عودة "داعش" نتيجة الصراع على المكاسب
وبيان هام لسماحته في ذكرى فتوى الجهاد الكفائي

المرجع السيستاني يحذر من عودة "داعش" نتيجة الصراع على المكاسب

*انطلاق عملية عسكرية لتطهير صحراء الجزيرة

حذر المرجع الاعلى علي السيستاني، الجمعة، في كلمة تلاها عنه وكيله في كربلاء احمد الصافي من عودة عناصر تنظيم "داعش" الى الاراضي العراقية نتيجة استمرار الصراع على المكاسب والغنائم بين من يتسلمون زمام الامور في البلاد.

وقال الصافي اثناء الخطبة الثانية لصلاة الجمعة في كربلاء وتابعتها السومرية نيوز، إن "استمرار الصراع على المكاسب والغنائم بين من يتسلمون زمام الامور في البلاد، فضلا عن استمرار المشاكل الطائفية والمناطقية والعشائرية والسياسية هنا وهناك، وعدم الاسراع في حل نزاع المناطق المتضررة تمنح فلول داعش العودة من جديد، وربما يجدون حواضن لهم من بعض المتضررين والمتذمرين".

ودعا الصافي، الجهات المعنية بالملف الامني الى أن "تكون خطواتهم حذرة جدا، مما يمكن ان يحدث نتيجة للعمل المشار اليها اعلاه (استمرار الصراع على المكاسب والغنائم)، وأن يتم التعامل بمهنية تامة بهذا الملف المهم، كما تولي عناية خاصة للجهد الاستخباري لاحباط مخططات الارهابيين قبل تنفيذها، فضلا عن توفير مراقبة دقيقة للمناطق التي ممكن ان تكون محطا لتحركاتهم ولا تسمح لأي اهمال او تقصير في هذا المجال".

​​​​​​​كما قال الصافي "في مثل يوم الخميس الثالث عشر من حزيران من عام 2014 أي قبل خمس اعوام انطلق من هذا المكان المقدس نداء المرجعية الدينية العليا وفتواها الشهيرة بوجوب الدفاع الكفائي، حيث دعت العراقين القادرين على حمل السلاح للانخراط في القوات الامنية للدفاع عن العراق وشعبه ومقدساته امام هجمة الارهابيين الدواعش الذين اجتاحوا مساحات واسعة من المحافظات وباتوا يهددون العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الاخرى ايضا".

وتابع الصافي، أن "رجال العراق الابطال هبوا شيبا وشبانا ومن مختلف الشرائح بعد تلك الدعوة واندفعوا الى ساحات القتال بحماس وهمة لاتوصف، وخاضوا عشرات المعارك الضارية لاكثر من ثلاث سنوات بهمة آلية تجلت بها الصور السامية وقدموا عشرات الآلاف من الشهداء واضعاف ذلك من الجرحى والمصابين لانقاذ الوطن الغالي وفداء للحرمات والمقدسات حتى من الله عليهم بالنصر المؤزر ولتتخلص الارض من الارهاب".

واشار الصافي الى أنه "لم يكن يتحقق النصر والنجاح التاريخي العظيم لولا تكاتف العراقيين وتلاحمهم وتوحيد صفوفوهم وتجاوز القوى السياسية لخلافاتهم، بالاضافة الى تعاون الدول الصديقة والشقيقة ومساهمتها الفاعلة في دحر الارهاب الداعشي".

ميدانياً افاد مصدر أمني، الجمعة، بانطلاق عملية عسكرية لتطهير صحراء الجزيرة بين محافظتي الانبار ونينوى.

وقال المصدر، لـ السومرية نيوز، إن "عملية عسكرية انطلقت، فجر الجمعة، لتطهير صحراء الجزيرة".

واوضح أن العملية تتم "باشتراك قيادة عمليات الجزيرة وعمليات نينوى والحشد العشائري"، مشيرا الى أن العملية العسكرية مستمرة حتى الآن وسيعلن عن نتائجها مساء".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 24/9973 sec