رقم الخبر: 255609 تاريخ النشر: حزيران 14, 2019 الوقت: 19:14 الاقسام: عربيات  
السودان.. إعتقال ألف عنصر نظامي شاركوا بفض اعتصام الخرطوم
والمجلس العسكري يعترف بالعملية التي تسبّبت بمقتل العشرات

السودان.. إعتقال ألف عنصر نظامي شاركوا بفض اعتصام الخرطوم

أقرّ المتحدّث باسم المجلس العسكري الحاكم في السودان مساء الخميس بأنّ المجلس هو الذي أمر بفضّ الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم في عملية تسبّبت بمقتل العشرات.

ووفقا لوكالة "فرانس برس" قال الفريق أول شمس الدين كباشي للصحافيين: إنّ "المجلس العسكري هو من اتّخذ قرار فضّ الاعتصام (...) ووضعت الخطة لذلك، ولكنّ بعض الاخطاء والانحرافات حدثت".

وأضاف بأنه تم التخطيط لـ"أكثر من انقلاب" أحبطت جميعا، وهناك "ضباط من مجموعتين مختلفتين الآن قيد الإيقاف".

وجاءت تصريحات الكباشي بعد موافقة المحتجّين على إنهاء عصيانهم المدني مساء الثلاثاء وموافقتهم على عقد مباحثات جديدة مع المجلس العسكري الحاكم في أعقاب وساطة قادها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

من جهته أعلن عضو المجلس العسكري في السودان، الفريق أول صلاح عبد الخالق، عن اعتقال ما بين 700 و1000 عنصر من الجيش، شاركوا باقتحام مقر الاعتصام أمام القيادة العامة، في الثالث من يونيو.

وأكد عبد الخالق، أن الموقوفين سيتم تقديمهم إلى محاكمة علنية، نافيا صحة المعلومات التي تحدثت عن "سقوط عدد كبير من الضحايا أو إلقاء جثثهم في النيل"، متهما المعارضة باستخدام "دعاية سوداء" في هذا الشأن.

وأدت هذه الأحداث الدامية إلى سقوط عدد كبير من القتلى، لكن أرقام الضحايا تضاربت بين المعارضة التي أعلنت مقتل 108 أشخاص، وبين وزارة الصحة السودانية التي أفادت بمقتل 61 شخصا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الخرطوم ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 26/5469 sec