رقم الخبر: 255484 تاريخ النشر: حزيران 13, 2019 الوقت: 12:13 الاقسام: دوليات  
النمسا بصدد إغلاق مركز للحوار الديني تموّله السعودية

النمسا بصدد إغلاق مركز للحوار الديني تموّله السعودية

أعلنت الحكومة النمساوية، الأربعاء، إنها تعتزم إغلاق مركز للحوار الديني تموله السعودية في فيينا بعد أن حثها البرلمان على السعي لمنع احتمال إعدام مراهق في السعودية بسبب أفعال ارتكبها عندما كان قاصراً.

ولطالما كان مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، الذي افتتح عام 2012، هدفاً متكرراً للانتقادات في النمسا لسجل السعودية (السيئ) في مجال حقوق الإنسان.

وأيّد البرلمان النمساوي إجراء يدعو فيينا إلى الانسحاب من المعاهدة التي تأسس بموجبها المركز وإلغاء اتفاق يسمح بوجوده في العاصمة.

ويدعو الإجراء أيضاً الحكومة ووزارة الخارجية لاستخدام ”كل الوسائل السياسية والدبلوماسية المتاحة“ لمنع إعدام "مرتجى قريريص" وهو شاب في الثامنة عشرة من عمره تقول جماعات حقوقية إنه يحاكم بتهم مرتبطة بالمشاركة في احتجاجات مناهضة للحكومة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: رويترز
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1180 sec