رقم الخبر: 255471 تاريخ النشر: حزيران 12, 2019 الوقت: 22:27 الاقسام: محليات  
أميركا تفرض الحظر على شخصين وشركة في العراق بذريعة الارتباط مع إيران

أميركا تفرض الحظر على شخصين وشركة في العراق بذريعة الارتباط مع إيران

أدرجت وزارة الخزانة الاميركية، اليوم الأربعاء، أسماء شخصين وشركة عراقية على قائمة الحظر بذريعة الارتباط مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأعلن مكتب مراقبة الأموال الخارجية التابع للخزانة الاميركية، انه أضاف مواطنين عراقيين وشركة مستقرة في العراق الى قائمة الحظر بسبب الارتباط مع ايران.

وذكرت الخزانة الاميركية، في بيان نشره موقع هذه الشركة، أنها أدرجت المواطنين العراقيين عبدالحميد الأسدي وصالح الحسني وشركة "موارد ثروة الجنوب = ساوث وورث ريسورسز" على قائمة الحظر المفروض على ايران.

وزعمت الخزانة الأميركية ان هذه الشركة تمثل قناة مالية قوة القدس التابعة لحرس الثورة الاسلامية، كما كرر وزير الخزانة الاميركي، ستيفن منوشين، مزاعمه التي لم يقدم عليها أي دليل، بأن وزارته بادرت على تجميد شبكة تهريب السلاح المرتبطة بإيران.

وبموجب هذا الحظر، يتم تجميد كل ممتلكات وأموال هذين الشخصين والشركة المذكورة في أميركا أو المسجلة باسم أشخاص أميركيين، ويتم رفع تقرير بذلك الى مكتب مراقبة الأموال الخارجية التابع للخزانة الاميركية. وفضلاً عن ذلك، فإنه سيتم حظر الأشخاص الذين يدخلون في معاملات وتبادل مالي خاص مع هذين الشخصين وهذه الشركة.

واعتمدت الإدارة الأميركية وبعد الانسحاب الأحادي من الاتفاق النووي، سياسة الضغط الأقصى ضد ايران، مدعية ان الهدف من هذه السياسة التوصل الى اتفاق جديد مع ايران، يتم من خلال معالجة جميع القضايا مورد الخلاف بين الجانبين، إلا أن طهران ترفض التفاوض تحت الضغط، وترى أن واشنطن غير جادة في التفاوض، وإنما تريد إملاء رغباتها على الآخرين، وهذا ما ترفضه الجمهورية الاسلامية الايرانية بشدة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/2791 sec