رقم الخبر: 255464 تاريخ النشر: حزيران 12, 2019 الوقت: 20:01 الاقسام: عربيات  
القوة الصاروخية اليمنية تقصف مطار أبها السعودي بصاروخ "كروز"
والرياض تعترف بسقوط جرحى

القوة الصاروخية اليمنية تقصف مطار أبها السعودي بصاروخ "كروز"

* عبدالسلام: تواصل العدوان يحتم على شعبنا الدفاع عن نفسه * تدمير آليات مرتزقة العدوان السعودي في الضالع.. وقوات أمريكية جديدة في اليمن بأمرٍ من ترامب

أعلنت القوة الصاروخية اليمنية، فجر الأربعاء، عن إطلاق صاروخ مجنح من نوع "كروز" على مطار أبها الدولي جنوبي السعودية.

وأكد مصدر في القوة الصاروخية أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة، مشيرا إلى توقف الملاحة الجوية في مطار أبها عقب استهدافه بالصاروخ، فيما اعترفت وكالة الانباء السعودية بسقوط 26 جريحا باستهداف المطار المذكور.

وتعد هذه المرة الثانية التي تطلق فيه القوة الصاروخية صاروخاً من هذا النوع، حيث إستهدفت في المرة الأولى مفاعل براكة النووي في أبوظبي في الثالث من كانون الأول/ديسمبر عام 2017م.

وكان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، أشار، الثلاثاء، إلى أن "ما بعد عملية التاسع من رمضان ليس كما قبلها وعلى العدوان أن يحسب حساب ذلك"، داعياً كل المدنيين للابتعاد عن كل الأهداف العسكرية والحيوية كونها "أصبحت أهدافا مشروعة لنا".

كما وجه متحدث القوات المسلحة النصح للنظامين السعودي والإماراتي بوقف العدوان، متوعداً بقوله "مالم، فإن لدينا مفاجأت كبيرة وضاغطة وقادم الأيام سيكشف لهم ذلك.. قريباً إن شاء الله سنصل إلى قاعدة المطار بالمطار والسن بالسن والعين بالعين".

وأكد ناطق القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن صاروخ كروز الذي أطلق، الاربعاء، على مطار أبها استهدف برج المراقبة وأصاب هدفه بدقة عالية بفضل الله، ما أدى إلى توقف المطار عن العمل.

وأضاف: "لم تستطع أحدث المنظومات الأميركية التصدي للصاروخ وقد أصابت هذه الضربة العدو بالذعر والخوف وتسببت بحالة إرباك كبيرة في صفوفهم".

وأوضح العميد سريع أن هذا الاستهداف يأتي في إطار الرد المشروع على جرائم العدوان وحصاره الجائر للشعب اليمني.

الجدير بالذكر أن هذه الأيام صعد الجيش واللجان الشعبية من عملياتهم ضد أهداف سعودية مشروعة، وكان آخرها ضرب قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بعدة طائرات قاصفة 2K استهدفت مخازن أسلحة ورادارات متطورة وحديثة وغرف تحكُّم وسيطرة، وضرب مطار جيزان بعدة طائرات من نفس النوع استهدفت مرابض ومحطات الطائرات بدون طيار المشاركة في العدوان على اليمن.

وأكد رئيس الوفد الوطني اليمني محمد عبدالسلام أن استمرار الحصار والعدوان وإغلاق مطار صنعاء يحتم على شعبنا الدفاع عن نفسه.

وقال عبدالسلام أن استمرار العدوان والحصار على اليمن للعام الخامس وإغلاق مطار صنعاء ورفض الحل السياسي والخيار السلمي يحتم على شبعنا اليمني الدفاع عن نفسه عملا بقول الله تعالى: (فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما إعتدى عليكم).

وكان عبدالسلام حذر الأحد 9 يونيو دول العدوان أنها في مرمى النيران وقال: "وجب إفهام دول العدوان بأن مطاراتها في مرمى النيران، وأن إغلاقها أو إصابتها بشلل تام هو أقرب الطرق لفك الحصار عن مطار صنعاء".

وأطلقت القوة الصاروخية فجر الاربعاء صاروخا نوع كروز مجنح على مطار أبها دمر برج المراقبة وعطل حركة الملاحة وأخرجه عن الخدمة.

الى ذلك دمر مجاهدو الجيش اليمني واللجان الشعبية، الاربعاء، ثلاث آليات عسكرية لمرتزقة العدوان الأميركي السعودي الإماراتي بمحافظة الضالع.

وأوضح مصدر عسكري أن وحدة الدروع دمرت ثلاث آليات محملة بمرتزقة العدوان بصواريخ موجهة في جبهة قعطبة بالضالع، ومقتل وجرح من كان على متنها.

وأكد المصدر استمرار العمليات العسكرية في مختلف محافظات الجمهورية حتى يتم تطهيرها من قوى الغزو الأمريكي السعودي والمنافقين المرتزقة.

الى ذلك أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكونغرس بنشر عدد محدود من العسكريين الأمريكيين في اليمن لمحاربة تنظيمي "القاعدة" و"داعش"، حسب زعمه.

وجاء في رسالة الرئيس الأمريكي لقيادات الكونغرس بمجلسيْه (الشيوخ والنواب): "لا تزال الولايات المتحدة تعمل مع (حكومة جمهورية اليمن) (حكومة هادي المستقيلة) والقوى الإقليمية الشريكة للقضاء على التهديد الإرهابي الذي تمثله هاتان الجماعتان"، وفق ادّعائه.

وتابع: "منذ تقرير التحديث الدوري الأخير، نفذت قوات الولايات المتحدة عددًا من الغارات الجوية على عملاء "القاعدة" في جزيرة العرب في اليمن ومنشآتها، ودعمت العمليات التي تقودها الإمارات واليمن لتطهير محافظة شبوة من القاعدة في جزيرة العرب"، على حدّ قوله.

وأضاف ترامب: أن "القوات المسلحة الأمريكية مستعدة أيضًا للقيام بضربات جوية ضد أهداف تنظيم "داعش" في اليمن".

وفي العام الماضي، كشف متحدث باسم وزارة الحرب الأمريكية عن وجود "مجموعات عسكرية أمريكية صغيرة"، تقوم بمهام محددة في اليمن، رافضًا الحديث عن حجم هذه القوات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6468 sec