رقم الخبر: 255462 تاريخ النشر: حزيران 12, 2019 الوقت: 20:00 الاقسام: عربيات  
قريبا.. العراق يوقع مع سلطنة عمان مذكرات تفاهم في المجال السياسي
بغداد تبلغ برلين بموافقتها على "العودة الطوعية" للمهاجرين العراقيين

قريبا.. العراق يوقع مع سلطنة عمان مذكرات تفاهم في المجال السياسي

* القوات المسلحة تلاحق فلول" داعش" في صلاح الدين

أعلن وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، أن بلاده ستوقع قريبا مذكرات تفاهم في المجال السياسي مع سلطنة عمان، مشيرا إلى أنه ناقش مع نظيره العماني، يوسف بن علوي، الذي يزور بغداد حاليا، تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا.

وقال الحكيم، في مؤتمر صحفي مشترك مع يوسف بن علوي: "سنوقع قريبا مذكرات تفاهم في المجال السياسي"، مضيفا أن المباحثات ركزت على عدة محاور منها العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية، حسب ما نقل التلفزيون العراقي.وتابع الحكيم موضحا:" تم التطرق إلى القضية الفلسطينية والوضع في سوريا".

من جانبه، قال الوزير العماني:" ناقشنا العديد من القضايا التي تهم مصلحة البلدين، ونسعى لتوطيد العلاقات على أعلى مستوى".

وأعلن الناطق باسم الخارجية العراقية، في بيان الأربعاء، أنه تم الاتفاق على فتح خط جوي بين العراق وعمان، خلال اللقاء بين الجانبين.

وأضاف: "اتفق الجانبان على أهمية الدعم العربي المشترك، وإجراء اصلاحات جوهرية في عمل الجامعة العربية".

كما أعرب العراق عن ترحيبه "بنيّة السلطنة فتح سفارة ببغداد"، بحسب البيان.

من جانب آخر أعلنت الحكومة العراقية الأربعاء، موافقتها على العودة الطوعية للمهاجرين العراقيين من ألمانيا إلى العراق وتوفير الاحتياجات اللازمة لهم.

وذكر بيان عن وزارة الهجرة العراقية أن "الوزير نوفل بهاء موسى بحث في بغداد مع وكيل وزير التنمية الاقتصادية الألماني، سبل التعاون المشترك للنهوض بواقع العوائل النازحة والعائدة وخصوصا تلك التي هاجرت إلى جمهورية ألمانيا بسبب الهجمة الشرسة من قبل تنظيم "داعش" التي ألحقت الدمار بمدنهم".

وأضاف: "لدينا أعدادا كبيرة من العراقيين المتواجدين في الجمهورية الألمانية ولديهم مشاكل جمة نسعى بالتعاون مع الحكومة الألمانية لحلها وتشجيعهم على العودة الطوعية لاسيما الذين رفضت طلبات لجوئهم ولا يستطيعون العودة إلى البلاد".

إلى ذلك زعم رئيس تحالف "سائرون" في ديالى النائب برهان المعموري، بوجود شبهات فساد تتعلق بـ"سجناء فضائيين".

وطالب المعموري في بيان نشرته شبكة "السومرية"، رئيس المجلس الأعلى لمكافحة الفساد بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق.

وقال إن "دائرة الإصلاح تعتبر من أهم دوائر وزارة العدل كونها مسؤولة عن جميع السجون في العراق"، مشيرا إلى أنها "تكلف ميزانية الدولة شهريا عشرات المليارات لتغطية تكاليف عقود إطعام السجناء".

وتابع "هنالك شبهات فساد تشير إلى وجود سجناء فضائيين ضمن عقود الإطعام".

وأضاف أن "هذه الشبهات تتسبب بإهدار مبالغ مالية طائلة وتضع أكثر من علامة استفهام حول أداء دائرة الإصلاح".

وأوضح أنه دعا مدير عام دائرة الإصلاح للكشف عن الأعداد الحقيقية للسجناء والإفصاح عن مبالغ عقود الإطعام الدقيقة بشكل علني".

كما طالب رئيس المجلس الأعلى لمكافحة الفساد عادل عبدالمهدي بـ"تشكيل لجنة لتقصي الحقائق والتأكد من عدم وجود سجناء فضائيين ومحاسبة كل من يتسبب بهدر المال العام".

يذكر أن كلمة "فضائيين" أطلقت أكثر من مرة في العراق على الأسماء الوهمية غير الموجودة في الحقيقة والموجودة فقط في الكشوفات.

ميدانياً بدأت القوات العراقية الاربعاء عملية لملاحقة فلول إرهابيي تنظيم “داعش” في المناطق الشمالية المحاذية لمحافظة صلاح الدين.

وأفاد قائد شرطة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي في بيان نقلته وكالة أنباء الإعلام العراقي واع بأن الهدف من العملية التي تنفذها قوة مشتركة من شرطة المحافظة تأمين المناطق الواقعة ضمن الشريط الحدودي مع المحافظات الأخرى. من جهة أخرى أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية إلقاء القبض على أحد متزعمي التنظيم الإرهابي في محافظة ديالى.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 17/6266 sec