رقم الخبر: 255346 تاريخ النشر: حزيران 11, 2019 الوقت: 20:35 الاقسام: عربيات  
حرائق في الحقول الزراعية في بلدة خطاب نتيجة اعتداءات إرهابية
4 قتلى من " قسد" بانفجار إستهدف دوريتهم شمال مدينة الرقة

حرائق في الحقول الزراعية في بلدة خطاب نتيجة اعتداءات إرهابية

*لافروف يؤكد ضرورة القضاء على التنظيمات الإرهابية في إدلب

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على ضرورة القضاء على التنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب ووفاء النظام التركي بالتزاماته بموجب اتفاق سوتشي.

وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية غرينادا بيتر ديفيد في موسكو الثلاثاء أن التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها “جبهة النصرة” تسيطر على معظم مساحة إدلب وتواصل استفزازاتها واستهداف المدنيين ومواقع الجيش السوري وقاعدة حميميم مبينا أنه لا يمكن السكوت عن ذلك.

كما أكد لافروف أن تركيا تعمل بنشاط على تنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق مع روسيا للتسوية في إدلب شمال غربي سوريا.

وقال: "نحن على دراية أن شركاءنا الأتراك يعملون جاهدين على تنفيذ التزاماتهم بموجب اتفاق سوتشي حول إدلب، والمتمثلة في فصل المعارضة السورية المسلحة القادرة على الاتفاق والمستعدة للانخراط في العملية السياسية، عن عناصر العصابات الذين يرفضون أي اتفاقات ولا يمكن أن يقبلوها بحكم التعريف، فيتعين معاملتهم كالإرهابيين".

واتفقت موسكو وأنقرة في سوتشي في سبتمبر 2018 على إعلان منطقة منزوعة السلاح على خط التماس بين المسلحين والجيش السوري في إدلب بحلول منتصف أكتوبر الماضي، لكن أنقرة لم تتمكن حتى الآن من إخلاء منطقة مسؤوليتها من الجماعات الإرهابية.

وأكد لافروف أن الجيش السوري لن يتهاون مع اعتداءات الإرهابيين من إدلب، وأعرب عن تفهّم موسكو الكامل لموقف الحكومة السورية من هذه المسألة، مضيفا أن روسيا ستدعم القوات السورية في مساعيها للقضاء بسرعة على مصادر الانتهاكات الخطيرة لنظام وقف التصعيد في المنطقة".

من جهة اخرى قتل أربعة مقاتلين أكراد وأصيب آخرون، الثلاثاء، جراء انفجار عنيف استهدف رتل عسكري لقوات سوريا الديمقراطية " قسد" المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية شمال مدينة الرقة السورية.

وأفادت وكالة "سبوتنيك"  "إن مجموعة مجهولة استهدفت بعبوة ناسفة مساء الاثنين، رتلا عسكريا من عدة سيارات تابعا لتنظيم قسد وسط قرية أبو سوسة  التي تبعد إلى الشمال من مركز مدينة الرقة بنحو 15 كلم.

وأضافت الوكالة "أن أربعة مقاتلين من تنظيم قسد قتلوا جراء التفجير كما أصيب تسعة آخرون من "عناصر الرتل"، إضافة إلى احتراق أربعة سيارات عسكرية تابعة للتنظيم.

وكانت مجموعة مجهولة استهدفت بعبوة ناسفة الأحد دورية تابعة لتنظيم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أثناء مرورها بالقرب من السجن المركزي على طريق الرقة الحسكة شمال مدينة الرقة، ما أدى إلى مقتل وإصابة كامل عناصر الدورية البالغ عددهم 16 مسلحاً، إضافة إلى تدمير سيارات الدورية.

ووقعت خلال الأسابيع الأخيرة في محافظة الرقة عدة عمليات تفجير استهدفت دوريات تابعة لميليشيات قسد التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وأدت إلى مقتل وإصابة عشرات المسلحين الأكراد.

وفي التاسع عشر من الشهر الماضي، وقعت ثلاثة انفجارات هزت مدينة الرقة وأدت إلى سقوط نحو ثلاثين شخصا بين قتيل ومصاب.

إلى ذلك أفاد مصدر في قيادة شرطة حماة بنشوب حرائق بالحقول الزراعية في بلدة خطاب بريف حماة الشمالي الغربي نتيجة اعتداء الإرهابيين بالقذائف الصاروخية على البلدة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 10/5311 sec