رقم الخبر: 255342 تاريخ النشر: حزيران 11, 2019 الوقت: 18:37 الاقسام: عربيات  
الإعدام لضباط كبار بالمخابرات الجزائرية
تعيينات رئاسية جديدة في المحكمة العليا

الإعدام لضباط كبار بالمخابرات الجزائرية

قضت محكمة عسكرية جزائرية بالإعدام بحق ضباط كبار عملوا في جهاز المخابرات الجزائري.

وأكدت صحيفة الشروق الجزائرية، الحكم بالإعدام على 3 ضباط كبار من المخابرات الجزائرية الخارجية السابقة.

وجاء حكم المحكمة على مستشار رئيس المخابرات الخارجية السابق بسبب تسريب أسرار الدولة.

أما الحكم على رئيس مصلحة المعلومات والتنصت، فجاء بتهمة تسريب معلومات والتخابر مع جهات أجنبية.

وكان الشخص الثالث وهو يحمل رتبة عميد، ويعمل نائب رئيس المخابرات الخارجية، فتهمته التآمر ضد الدولة والتخابر وتسريب الأسرار.

من جانب آخر أصدر الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، مساء الاثنين، قرارا بتعيين رئيس جديد للمحكمة العليا وأجرى تعديلات على عدة مناصب في وزارة العدل.

وبموجب القرار الرئاسي، تم تعيين عبد الرشيد طبي رئيسا أولا للمحكمة العليا، فيما عُينَ عبد الرحيم مجيد نائبا عاما لدى أعلى هيئة قضائية في البلاد.

ومنذ استقالة الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، فتح القضاء الجزائري سلسلة تحقيقات في قضايا فساد ضد رجال أعمال نافذين ومسؤولين كبار في الدولة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الجزائر ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 13/9191 sec