رقم الخبر: 255211 تاريخ النشر: حزيران 10, 2019 الوقت: 17:40 الاقسام: رياضة  
مهند علي وحقيقة عرض باشاك التركي

مهند علي وحقيقة عرض باشاك التركي

أكد النجم الصاعد لمنتخب العراق لكرة القدم، ولاعب نادي الشرطة العراقي مهند علي، أن نوادي أوروبية تسعى للتعاقد والفوز بخدماته، بعد تألقه المثير في نهائيات كأس آسيا 2019، وكذلك مع فريقه الشرطة، خلال مباريات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم.

وكشف "ميمي" الذي يلقب بهذا الاسم، في حوار خاص مع "العربي الجديد"، عن عروض الفرق الأوروبية وعن وجهته القادمة، كما فسّر صراع المنافسة مع زميله علاء عبد الزهرة، مدركاً أهمية تحقيق التأهل لمنتخب العراق إلى مونديال قطر 2022.
المنتخب العراقي ومونديال قطر.. هل هذا الجيل قادر على كتابة التاريخ وبلوغ المونديال المرتقب؟
لدينا جيل مثالي من اللاعبين الشباب واللاعبين أصحاب الخبرة يوجدون في المنتخب، وعلينا الاهتمام بهم، يجب أن نقف نحن اللاعبين والجمهور صفاً واحداً من أجل هذا الجيل، لأن هناك بطولات مهمة قادمة واستحقاقات كبيرة، على رأسها التأهل لمونديال قطر 2022، وأتمنى من الإعلام والجمهور العراقي تقديم مساندة مطلقة لنا، وسنحاول إسعاد الجماهير العراقية بوجودنا في المونديال العربي.

كيف تسير استعدادات المنتخب العراقي للتصفيات؟
الاستعداد جيد للتصفيات، فالأجواء كانت مثالية في المعسكر الأخير الذي سبق مباراة تونس الودّية، وهذه المباريات مهمة لنا رغم الخسارة، فالمنتخب التونسي له تاريخه في المونديال وهو من أكثر المنتخبات العربية التي تصدر لاعبين نحو الاحتراف في أوروبا والدول الخليجية. مباراة تونس الدولية الودّية كانت من أفضل مراحل التحضير للوقوف على مدى جاهزية المنتخب للدخول وخوض غمار الاستعداد الجيد لبطولة غرب آسيا، ومنها التصفيات المونديالية التي ننتظرها بفارغ الصبر.

مهند علي حديث الساعة في العراق وأوروبا.. هل حُسم مستقبلك مع باشاك شهير التركي؟
حقيقة وصلتني العديد من العروض للانتقال والانضمام لنواد كبيرة في الدوريات الأوروبية، منها عرض فريق باشاك شهير الذي يلعب في الدرجة الأولى للدوري التركي الممتاز، لكني لم أتخذ قراراً حاسماً بعد في العروض، وكلها على طاولة النقاش والتفاوض.
حالياً تفكيري في الفوز بالدوري العراقي، وأريد التركيز على كل المباريات التي ما زالت تفصلنا عن التتويج والفوز بالبطولة مع نادي الشرطة. والدوري العراقي ما زال مستمراً لشهرين على الأقل، وينبغي أن أفصل بين التزاماتي مع فريقي نادي الشرطة، وبين مشروعي المستقبلي، ولا أريد أن أضيع تركيزي في التفكير بعروض الاحتراف والمفاوضات دون أن أصل إلى هدفي الذي رسمته في بداية العام الحالي. وبعد نهاية الدوري والفوز باللقب، سأدرس كل العروض المطروحة على طاولة النقاش، وسنرى أي العروض تناسبني ولكل حادث حديث.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: العربي الجديد
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/6005 sec