رقم الخبر: 254991 تاريخ النشر: حزيران 08, 2019 الوقت: 17:13 الاقسام: دوليات  
الفلبين تصرّ على العنف والقمع.. وتهاجم تدخلات خبراء حقوق الإنسان بشؤونها

الفلبين تصرّ على العنف والقمع.. وتهاجم تدخلات خبراء حقوق الإنسان بشؤونها

هاجمت الحكومة الفلبينية يوم السبت خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة لما وصفته بأنها ”تدخلات لا تغتفر“ في شؤونها بعد أن دعوا إلى تحقيق دولي في أعمال قتل تمت ضمن الحرب التي يشنها الرئيس رودريجو دوتيرتي على المخدرات.

ودعا الخبراء يوم الجمعة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الذي ستعقد الدول الأعضاء فيه وعددها 47 دولة ابتداء من يوم 24 يونيو حزيران دورة تستمر ثلاثة أسابيع، إلى فتح تحقيق مستقل حول ما وصفوه بتدهور حاد في حقوق الإنسان في الفلبين.

وقال الخبراء الأحد عشر إنهم ”وثقوا عددا صاعقا من الوفيات غير القانونية وأعمال قتل نفذتها الشرطة في نطاق ما يسمى الحرب على المخدرات وكذلك أعمال قتل للمدافعين عن حقوق الإنسان“.

وقال سلفادور بانيلو المتحدث باسم الرئيس الفلبيني ”متاجرة المقررين الخاصين الأحد عشر في الأمم المتحدة بحقائق متحيزة وزائفة تماما أدخلت عليها افتراضات خبيثة ضد السلطات الدستورية تنضح بتدخلات لا تغتفر في شؤوننا السيادية“.

وأضاف في بيان أن خبراء الأمم المتحدة قدموا ”مزاعم تتسم بالعمومية تم تجميعها من معلومات زائفة“.

وتصر حكومة دوتيرتي على أن جميع تجار المخدرات المشتبه بهم الذين زاد عددهم على خمسة آلاف والذين قتلتهم الشرطة قاوموا السلطات.

ووصف بانيلو خبراء حقوق الإنسان بأنهم ”قائمون بالدعاية أجانب متنكرون في زي حماة لحقوق الإنسان“ ووصف تعليقاتهم بأنها ”تدخل مشين في شؤون الفلبين السيادية“.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/1673 sec