رقم الخبر: 254227 تاريخ النشر: أيار 28, 2019 الوقت: 17:03 الاقسام: اقتصاد  
إيران تجري مفاوضات نهائية مع الهند لتطوير حقل غاز مشترك مع السعودية
الواقع في الخليج الفارسي

إيران تجري مفاوضات نهائية مع الهند لتطوير حقل غاز مشترك مع السعودية

أعلن وزير النفط الايراني، بيجن زنغنة، عن إجراء مفاوضات أخيرة مع الهند لتطويرها حقل (فرزاد ب) الغازي المشترك مع السعودية والواقع بالخليج الفارسي.

وأوضح زنغنة، في تصريح له الثلاثاء، انه وبالرغم من أن الهند لم تحرز تقدماً في موضوع تطوير الحقل، إلا أننا نستهدف إجراء مفاوضات أخيرة معها؛ وفي حال إنسحابها سيتم إحالة المشروع لشركة ايرانية؛ مستدركاً: ان الوزارة تضع في أولوياتها منح المشروع للشركة الهندية.

جدير بالذكر أن أحد أسباب تأخر تطوير حقل (فرزاد ب) تتمثل في أن غازه المستخرج غير غني قياساً بحقل بارس الجنوبي، حيث يتعين على الجانب الهندي تحويله الى غاز طبيعي مسال أو بيعه عبر خط أنبوب.

من جهة ثانية وحول تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي بعد انسحاب (توتال) الفرنسية من التحالف الذي يضم (سي.إن.بي.سي) الصينية و(بارس) الايرانية بسبب إعادة الحظر الأميركي، أوضح زنغنة ان الشركة الصينية تقود هذا التحالف بحصة تبلغ 80 بالمئة حالياً في مقابل 20 بالمئة للشركة الايرانية، لذلك فان إستكمال المشروع يتطلب إعلان (سي.إن.بي.سي) استعدادها لذلك، حيث يبدو أن الحظر تسبب بتلكؤ الصينيين في هذا الشأن.

وأعلنت إيران، العام الماضي، إن مؤسسة البترول الوطنية الصينية حلت محل شركة (توتال) في تشغيل المرحلة 11 من مشروع حقل بارس الجنوبي بعد انسحاب الشركة الفرنسية من المشروع خشية انتهاك العقوبات.

وقررت واشنطن إعادة فرض عقوباتها على إيران بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من إتفاق إيران النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015 بين طهران والسداسية الدولية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5581 sec