رقم الخبر: 254044 تاريخ النشر: أيار 26, 2019 الوقت: 12:25 الاقسام: دوليات  
رئيس غرفة التجارة البريطانية الايرانية: نواصل انشطتنا بقوة وارادة

رئيس غرفة التجارة البريطانية الايرانية: نواصل انشطتنا بقوة وارادة

نفى رئيس غرفة التجارة البريطانية الايرانية اللورد نورمن لامونت رسميا نبأ اغلاق غرفة التجارة البريطانية الايرانية، مؤكدا بان الغرفة تواصل انشطتها بقوة وارادة لتطوير التعاون التجاري بين البلدين.

وفي تصريح ادلى به لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" السبت قال اللورد لامونت، ان جميع خدمات وانشطة الغرفة جارية بصورة طبيعية.
واكد اللورد لامونت غلق مكتب الغرفة التجارية البريطانية الايرانية واضاف موضحا، اننا نقوم بخفض النفقات فقط ونعقد الاجتماعات في مكاتب عمل الاعضاء، الا ان هذه المسالة لا تعني وقف انشطة الغرفة بل نواصلها بقوة وارادة.
وفي وقت سابق من يوم امس السبت قد نفى السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد صحة ما ورد من انباء ادعت غلق غرفة التجارة البريطانية الايرانية وقال بان الغرفة تواصل نشاطها برئاسة اللورد نورمن لامونت بصورة طبيعية.
وكان موقع يبث باللغة الفارسية مناوئ للجمهورية الاسلامية الايرانية قد ادعى غلق الغرفة بسبب ما وصفه تضاؤل عدد الاعضاء وارتفاع النفقات بسبب الحظر الاميركي.
وكتب بعيدي نجاد في تغريدة له على التليغرام: ان غرفة التجارة البريطانية الايرانية مجموعة ادارية لتقديم خدمات الاستشارة والتوجيه لاعضائها اي الشركات البريطانية الراغبة بمزاولة الاعمال التجارية مع ايران، وتقوم هذه الغرفة بتسهيل العلاقات التجاربة للتجار البريطانيين عبر صلاتها المباشرة مع نظيرتها في ايران.
واضاف، انه نظرا للارتفاع الكبير لتكاليف استئجار المكان الجديد للغرفة التجارية فقد قرر المسؤولون بعد مناقشة عددة خطط اتخاذ خطة جديدة تتمثل بالتوجه نحو الاجواء "الافتراضية / الرقمية" واستئجار صالات للملتقيات عند عقدها بدلا عن استئجار مكان ثابت للغرفة.
واوضح بان التغييرات الاخيرة لا تعني غلق الغرفة ولا خفض انشطتها بل تاتي في سياق الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في ادارة النفقات.
وقال، ان اعضاء هيئة الادارة برئاسة اللورد لامونت باقون في مناصبهم وتزاول الغرفة انشطتها الطبيعية بدون اي تغيير.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6103 sec