رقم الخبر: 254033 تاريخ النشر: أيار 25, 2019 الوقت: 19:13 الاقسام: عربيات  
الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ للإرهابيين بريفي حماة الشمالي
رداً على إعتداءاتهم على القرى الآمنة

الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ للإرهابيين بريفي حماة الشمالي

*دمشق: الإشاعات حول استخدام أسلحة كيميائية لن تثني سوريا عن مواصلة حربها ضد الإرهاب *المصالحة الروسي: المسلحون يعدون سيارات مفخخة لاختراق دفاعات الجيش السوري

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن "الصراخ والأخبار المفبركة العارية عن الصحة حول استخدام الجيش العربي السوري أسلحة كيميائية في بلدة كباني بريف اللاذقية ما هي إلا مقدمة لجوقة الكذب والنفاق الغربية لتبدأ بالتهديد والوعيد ضد الدولة السورية مشددا على أن كل هذا الضجيج لن يثنيها عن مواصلة حربها ضد الإرهاب".

وصرح المصدر لوكالة "سانا" "منذ أن بدأت بعض مواقع الإرهابيين بالترويج لأخبارها الكاذبة كما عادتها بادعاء استخدام الجيش العربي السوري أسلحة كيميائية في بلدة كباني بريف اللاذقية ونفت القوات المسلحة ووزارة الخارجية هذه الأنباء جملة وتفصيلا.. كان واضحا أن هذا الصراخ والعويل والأخبار المفبركة والعارية عن الصحة ما هي إلا مقدمة لجوقة الكذب والنفاق الغربية لتنسج على نفس المنوال وتبدأ بالتهديد والوعيد ضد الدولة السورية حكومة وجيشا وشعبا".

وأضاف المصدر: "إن الجمهورية العربية السورية تشدد أنها كانت ولا تزال على يقين بأن ما يجري الآن من هذه الحملة الممنهجة من الأكاذيب لاتهام الدولة السورية باستخدام هذه الأسلحة ما هو إلا محاولة مكررة يائسة من بعض الدول الغربية والتابعة لسيدتها الولايات المتحدة الأمريكية لتخفيف الضغط عن أجرائهم الإرهابيين في إدلب ومحاولة بائسة مكشوفة لتأخير تقدم الجيش في تلك المناطق".

وتابع المصدر "سوريا تؤكد أن كل هذا الضجيج والعزف الجماعي على هذا الوتر لن يثنيها عن مواصلة حربها ضد الإرهاب وتطهير كل شبر من أراضيها منه".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نفت، الجمعة، تقارير عن هجمات كيميائية في إدلب السورية، مؤكدة أنه ليس هناك ما يثير الدهشة أن تسعى الخارجية الأمريكية لفرض كذبة أخرى على العالم بشأن هجوم كيميائي في إدلب، وتلك الروايات غطاء سياسي لتحركات الإرهابيين.

من جهته أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء فيكتور كوبتشيشين، أن احتمال قيام المسلحين باستخدام المواد السامة لتوجيه الاتهام إلى قوات الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية لا يزال مرتفعا.

وقال كوبتشيشين في إحاطة إعلامية "لا يزال هناك احتمال كبير بأن الجماعات المسلحة غير الشرعية ستنظم استخدام المواد السامة من أجل اتهام القوات الحكومية السورية لاحقا باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين".

وفي سياق متصل أضاف كوبتشيشين "تلقينا معلومات حول تجهيز قادة التشكيلات الإرهابية من سيارتين إلى أربع سيارات مفخخة يقودها انتحاريون من أجل اختراق دفاعات القوات السورية".

وأشار إلى أن الجماعات المسلحة غير الشرعية تنقل التعزيزات والأسلحة والمعدات العسكرية إلى منطقة قرية كفر نبودة في محافظة حماة. وشدد كوبشيشين على أنه خلال يومين وصل بالفعل أكثر من 800 مسلح وسبع دبابات على الأقل وثلاث مركبات قتالية للمشاة و15 شاحنة صغيرة مزودة برشاشات ثقيلة إلى الجنوب الغربي من منطقة التصعيد بإدلب.

وكان الجيش السوري قد بدأ مؤخرا عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي المتاخم لمحافظة إدلب، تمكّن خلالها من استعادة عدد من البلدات والتلال الاستراتيجية، أهمها مزرعة الراضي والبانة الجنابرة، وتل عثمان، التي مهدت للسيطرة على كفر نبودة وقلعة المضيق، المنطقتين الاستراتيجيتين.

هذا وردت وحدات الجيش العربي السوري على اعتداءات وخروقات التنظيمات الإرهابية اتفاق منطقة خفض التصعيد وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

ونفذت وحدات من الجيش عمليات مركزة على محاور تحرك مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم "جبهة النصرة" في بلدات اللطامنة وكفرزيتا والهبيط في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، كما نقلت وكالة "سانا".

وأسفرت عمليات الجيش عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير آليات ومنصات إطلاق صواريخ وأسلحة كانت بحوزتهم.

واعتدت التنظيمات الإرهابية السبت بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية ومنازل المدنيين بمدينة السقيلبية وبلدة عين الكروم بريف حماة الشمالي ما تسببت بحدوث دمار في الممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية دون وقوع إصابات بين المدنيين.

ودمرت وحدات من الجيش السوري الجمعة أوكارا وآليات لإرهابيي "جبهة النصرة" في خان شيخون والهبيط وأحراش قرية عابدين ومحيط حاس وكفرنبل بريف إدلب وقضت على مجموعات إرهابية من "جبهة النصرة" في قسطون والمغير ومحيط كفرنبودة والصياد في ريف حماة الشمالي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3614 sec