رقم الخبر: 253956 تاريخ النشر: أيار 25, 2019 الوقت: 12:10 الاقسام: سياسة  
نرفض اتخاذ العراق منطلقا للعدوان على دول الجوار، ونرحب بزیارة ظریف للعراق
امام جمعة النجف الاشرف:

نرفض اتخاذ العراق منطلقا للعدوان على دول الجوار، ونرحب بزیارة ظریف للعراق

أکد امام جمعة النجف الاشرف السید صدر الدین القبانجي، ان العراق یرفض العودة الى الاحتلال، کما یرفض اتخاذ العراق منطلقا للعدوان على دول الجوار.

جاء ذلک علی خلفیة الانباء التي تحدثت عن دخول عشرة الاف جندي من قوات المارینز الامریکیة الی العراق مؤخرا.

وشدد السید القبانجي، خلال خطبة صلاة الجمعة السیاسیة التي القیت في النجف الاشرف الیوم، وعلی خلفیة الانباء التي تحدثت عن دخول عشرة الاف جندي من قوات المارینز الامریکیة الی العراق مؤخرا، ان "العراق یرفض العودة الی الاحتلال, ویرفض اتخاذ العراق منطلقا للعدوان علی دول الجوار".

وحول زیارة وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف الی بغداد المقررة غدا والازمة فیي المنطقة قال القبانجي: "اننا نرحب بزیارة وزیر الخارجیة الایراني الی العراق ووساطة العراق بین ایران وامریکا بهدف رفع التوتر، ولیکون العراق حاجزا دون وقوع معرکة تسبب الدمار للمنطقة باسرها".

واضاف: ان "الحکومة الایرانیة تؤکد في مطالبها علی ان انتاج الطاقة النوویة حق مشروع لها باعتبارها دولة ذات سیادة،کما ان الحکومة الایرانیة مصرة علی موقفها العقائدي تجاه فلسطین وزوال اسرائیل وهذان الامران لا یروقان للولایات المتحدة الامریکیة حیث عکس توجهات الامریکان الذین یدافعون عن دولة اسرائیل وابعاد ایران عن انتاج الطاقة النوویة".

وأوضح امام جمعة النجف الاشرف، ان "الضغوط الامریکیة علی ایران هي تدخل سافر في شؤون شعب مستقل کما انها حمایة لدولة غاصبة وهي اسرائیل".

وفي خطبته الدینیة تحدث امام جمعة النجف الاشرف سماحة السید القبانجي عن فضل لیلة القدر وثواب اعمالها وتزامنها مع جرح امیر المؤمنین (ع) والخسارة التي لحقت بالامة الاسلامیة جراء استشهاد الامام (ع).

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8689 sec