رقم الخبر: 253929 تاريخ النشر: أيار 24, 2019 الوقت: 18:21 الاقسام: محليات  
ظريف: ناقشنا مع الجانب الباكستاني الإجراءات الأمريكية المناوئة لإيران

ظريف: ناقشنا مع الجانب الباكستاني الإجراءات الأمريكية المناوئة لإيران

قال وزير الخارجية الإيراني 'محمد جواد ظريف' انه خلال اللقاء مع كبار المسؤوليين السياسيين الباكستانيين ناقش معهم الإجراءات الأمريكية المناوئة لإيران والحرب الاقتصادية ضد الشعب الإيراني.

وفي تصريح لمراسل 'ارنا' في اسلام آباد اليوم الجمعة، اضاف ظريف، ان محادثاتنا اليوم مع الوزير الخارجية الباكستاني وقائد الجيش ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الشيوخ الباكستاني كانت تتمحور حول التعاون الثنائي عقب زيارة 'عمران خان' إلي طهران والتعاون ضد الإرهاب والمجموعات التي تنشط ضد البلدين ايران وباكستان بضغوط ودعم أجنبيين.
وأوضح ان خلال هذه اللقاءات تطرقنا إلي الإجراءات الأمريكية ضد إيران والحرب الاقتصادية والجهود الأمريكية لممارسة الضغوط علي ايران والتي هي في الواقع إرهاب اقتصادي.
وصرح وزير الخارجية الإيراني بأننا ناقشنا اليوم مع الجانب الباكستاني كيفية الصمود أمام جشع وبلطجة الامريكيين.
وفي معرض إشارته إلي المواقف المشتركة بين طهران واسلام آباد حول خطط الدول المتغطرسة ضد العالم، خاصة مؤامرة صفقة القرن، أوضح ظريف: ناقشنا ايضا موضوع الحاجة إلي تعاون الدول الإسلامية من أجل مواجهة الخطط الأمريكية – الصهيونية ضد المنطقة بما في ذلك فلسطين ومشروع صفقة القرن والتي تعد محاولة لتدمير طموحات الشعب الفلسطيني.
واشار ايضا إلي مواقف القادة الباكستانيين حول اوضاع المنطقة، قائلا ان باكستان وبطبيعة الحال هي صديقة وجارة لإيران وعلي الرغم من وجود بعض الملاحظات حول علاقات باكستان مع الدول الأخري في المنطقة، إلا أن الحكومة الباكستانية تدرك تماما رؤية ايران وتعتبر الضغط الأمريكي علي طهران بأنه غير قانوني.
وحول التعاون الحدودي مع باكستان، بين وزير الخارجية الايراني، ان لدينا تفاهمات مع باكستان وعلي أساسها سنقوم بتطوير التعاون الحدودي الذي يهدف إلي الحيلولة دون وقوع أحداث غير مرجوة.
وأضاف ظريف أن الباكستانيين وعدوا ببذل قصاري جهدهم لاستعادة من تبقي من حرس الحدود الإيرانيين الذين لم يتم إطلاق سراحهم بعد.
وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد وصل مساء امس الخميس الي العاصمة الباكستانية اسلام اباد للقاء كبار المسؤولين الباكستانيين والتباحث معهم حول القضايا الاقليمية والدولية .


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/0436 sec