رقم الخبر: 253785 تاريخ النشر: أيار 22, 2019 الوقت: 20:19 الاقسام: عربيات  
السعودية والبحرين تصادران قرار الشعب الفلسطيني
في مؤتمر (صفقة ترامب) بالمنامة

السعودية والبحرين تصادران قرار الشعب الفلسطيني

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر صفقة ترامب في البحرين، ودعوات لنظام المنامة لإلغاء المؤتمر. وقال المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري: إن الإصرار على عقد المؤتمر في البحرين تورط في صفقة القرن وان الفلسطينيين لم يفوضوا أحدا للتنازل أو المتاجرة بقضيتهم.

السلام الاقتصادي رؤية إسرائيلية لن تجلب الأمن ولا تشكل حلا سياسيا ينهي الاحتلال، موقف أجمع عليه الفلسطيني، مكذبين الادعاءات الامريكية الواعدة باغداق الاستثمارات على الضفة والقطاع من خلال المؤتمر المزمع عقده في البحرين آواخر الشهر المقبل في إطار صفقة ترامب لتصفية القضية الفلسطينية.

الرفض الفلسطيني للمؤتمر جاء هذه المرة بالاجماع، وبدأ برفض الحكومة الفلسطينية المشاركة في المؤتمر، وشجبت منظمة التحرير الفلسطينية كافة مسارات الإدارة الأميركية في إطار هذه الصفقة والتي بدأت عمليا منذ إعلان نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.

الموقف ذاته واكثر عبرت عنه الفصائل الفلسطينية جميعها، والتي أعلنت أنه لا لمقايضة الحقوق بالاستثمارات الاقتصادية معتبرة ان ورشة البحرين طعنة في خاصرة الأمة.

كذلك رفض بعض رجال الاعمال الفلسطينيين المشاركة في المؤتمر.

وقال المتحدث باسم مجموعة الشباب ضد الاستيطان، عيسی عمرو: "تلقيت هذه الدعوة ولكني لن أذهب الی هذا المؤتمر، لأنه مؤتمر سياسي. انه ليس مؤتمر أعمال، انهم يقولون انه مؤتمر اقتصادي وسيساعد الاقتصاد الفلسطيني لكن لسوء الحظ هذا غيرصحيح، انه مؤتمر سياسي خالص".

* الشارع الفلسطيني كان اكثر تشددا في رفض مؤتمر البحرين

الا ان الدول العربية الموالية للادارة الامريكية، ذهبت الى مساندة المؤتمر ودعمه، حيث رحبت الامارات بالورشة، واعتبرتها مقدمة لما وصفتها بالخطة الاميركية لاحلال السلام ورفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني.

البحرين وجهت الدعوة الرسمية للاسرائيليين للمشاركة في الورشة التي سيحضرها ايضا مسؤولون ورجال أعمال عرب مؤيدين بدعم سعودي مباشر.

ورغم ان المؤتمر قوبل برفض فلسطيني جامع، يبدو أن واشنطن وحلفاءها مهتمون أكثر بإنفاذه بمن حضر، حتى لو غاب عنه الطرف المعني أساسا وهو الفلسطيني. ما يعني ان الدول العربية الداعمة تصادر القرار الفلسطيني وتسعى الى إنهاء قضيته بالطريقة الامريكية الاسرائيلية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/3014 sec