رقم الخبر: 253762 تاريخ النشر: أيار 22, 2019 الوقت: 15:55 الاقسام: دوليات  
آخر التطورات بشأن اس 400.. روسيا وتركيا تصرّان على الصفقة وسط تهديدات أمريكية

آخر التطورات بشأن اس 400.. روسيا وتركيا تصرّان على الصفقة وسط تهديدات أمريكية

تصرّ أمريكا على ممارسة تدخلاتها بصفقة صواريخ "اس 400" الموقّعة بين تركيا وروسيا، وفي خطوة تصعيدية جديدة أمهلت واشنطن أنقرة فترة لا تتجاوز أسبوعين كي تتخلى عن شراء المنظومات الروسية، في حين اعتبر الكرملين هذا الموقف غير مقبول تماماً، بينما قطع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الشك باليقين بالتأكيد على أن الصفقة قد تمت وبلاده لن تتراجع عنها.

واشنطن تمهل أنقرة أسبوعين للتخلي عن الصفقة

وقالت مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية لقناة  CNBC: إن واشنطن تطالب أنقرة بإلغاء صفقة "إس-400" مع موسكو بحلول الأسبوع الأول من شهر يونيو المقبل، مشيرة إلى أن هذا الموعد نهائي.

ونقلت القناة عن أحد المصادر الدبلوماسية الأمريكية قوله إن "دول الناتو تحتاج إلى تزويدها بآليات عسكرية تتفق مع أنظمة الناتو. أما الأنظمة الروسية فلا تناسب هذه المعايير". وأضاف المصدر ذاته: "ما نشير إليه أن تركيا ستواجه تبعات حقيقية وسلبية إذا أكملت إجراءات الحصول على إس-400"، موضحا أن من بين هذه التبعات عزل أنقرة عن برنامج شراء مقاتلات "إف-35" الأمريكية، وسداد تكلفة 100 مقاتلة من هذا الطراز، قدمت تركيا طلبا بشرائها لكنها لم تتسلمها بعد، إضافة إلى تعرض البلاد لعقوبات أمريكية ومن دول الناتو.

الكرملين يرفض مطالبة البيت الأبيض لأنقرة بالتخلي عن المنظومة

من جهته اعتبر الكرملين مطالبة الولايات المتحدة لتركيا بالتخلي عن صفقة "إس-400" مع روسيا غير مقبولة تماما.

وتعليقا على سؤال صحفي حول خبر بثته قناة "سي إن بي سي" الأمريكية مفاده أن واشنطن أمهلت أنقرة أسبوعين للتخلي عن صفقة منظومة "إس-400" مع موسكو قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، للصحفيين: "نحن بوجه عام ننظر إلى ذلك بسلبية، ونعتبر مثل هذه الإنذارات غير مقبولة".

وأضاف أن الكرملين ينطلق من أن القيادة التركية وخاصة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن أكثر من مرة أن هذه الصفقة قد تم إتمامها. وتابع: "لذلك نحن ننطلق من أنه يتم بالفعل تنفيذ الصفقة".

تركيا تدعو أمريكا للوفاء بالتزاماتها بخصوص "إف-35"

على الجانب التركي جدّد وزير الدفاع، خلوصي أكار، التأكيد على أن صفقة شراء منظومات الدفاع الجوي الروسية "إس-400" قد تمت.

وقال في تصريح صحفي: "وقعنا الاتفاقية مع روسيا، ولدينا علاقات ممتازة، ونقول: صفقة إس-400 تمت".

وأكد خلوصي أن تركيا أرسلت عسكريين إلى روسيا للتدرب على استعمال منظومة "إس-400"، مشيرا إلى أن التدريبات قد بدأت.

وأكدت وزارة الدفاع التركية، يوم الأربعاء، إنها تنفذ التزاماتها في إطار برنامج المقاتلة "إف-35" وتنتظر أن تفي بدورها الولايات المتحدة بالتزاماتها.

وقال وزير الدفاع التركي: "استلمنا 4 مقاتلات (إف-35) حتى الآن، وطيارونا يتدربون حاليا في الولايات المتحدة، ويوجد 47 ضابطا في المكان نفسه يقومون بأعمال الصيانة".

وأوضح خلوصي أن تركيا تنفذ التزاماتها بكل جدية في إطار الاتفاق الخاص بالتصنيع المشترك للمقاتلة "إف-35"، مضيفا أن الاتفاق بين أنقرة وواشنطن لا ينص على وقف تنفيذه في حال شراء تركيا لمنظومة صواريخ "إس-400".

الجنود الاتراك يتلقون تدريبات على تشغيل منظومة "إس 400"

كما أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن جنوده يتلقون تدريبات على تشغيل منظومة الصواريخ "إس 400"، رغم اعتراض الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" على قرار أنقرة شراء التكنولوجيا العسكرية الروسية.

وقال أكار في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إن تركيا "تستعد وتدرس جميع الخيارات" حيال العقوبات الأميركية المحتملة على بلاده بسبب عملية الشراء.

وأوضح وزير الدفاع التركي أنه يلمس تحسنا في المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن أنظمة الدفاع الروسية إس 400 والمقاتلات الأميركية إف 35،

وعمق اتفاق تركيا مع روسيا لشراء المنظومة الصاروخية، الخلاف بين أنقرة وواشنطن، التي تقول إن المنظومة الروسية لا تتوافق مع منظومات الناتو، وقد تعرض برنامج طائراتها المقاتلة "إف 35" للخطر، والذي تعد تركيا شريكا فيه أيضا.

كذلك أكدت أنقرة في وقت سابق، أنها لن تتراجع على صفقة "إس- 400"، وأنها ستتسلم الدفعة الأولى من هذه المنظومة في شهر يوليو المقبل.

ويوم الجمعة الماضي، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في أعقاب لقاء عقده مع رئيسة مجلس الاتحاد (الشيوخ) الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، عزم بلاده على تنفيذ شروط الصفقة مع روسيا حول شراء منظومات "إس-400" الصاروخية المضادة للجو، على الرغم من ضغوط غير مسبوقة تتعرض لها أنقرة للتخلي عن هذه الصفقة.

وفي وقت سابق أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن نشر صواريخ "إس-400" في تركيا سيبدأ في أكتوبر 2019.

وستكون تركيا أول دولة في حلف الناتو تتلقى هذه المنظومات الدفاعية من روسيا.

وتعتمد منظومة "إس-400" على صواريخ مضادة للطائرات بعيدة ومتوسطة المدى مخصصة لتدمير الطائرات والصواريخ الباليستية والمجنحة، إضافة إلى إمكانية استخدامها لتدمير أهداف أرضية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 20/9776 sec