رقم الخبر: 253643 تاريخ النشر: أيار 21, 2019 الوقت: 15:33 الاقسام: دوليات  
مادورو يدعو لانتخاب جمعية وطنية جديدة لمواجهة سيطرة المعارضة

مادورو يدعو لانتخاب جمعية وطنية جديدة لمواجهة سيطرة المعارضة

أظهر الرئيس الفنزويلي ، نيكولاس مادورو ، تأييدًا للمضي قدماً في الانتخابات إلى الجمعية الوطنية في فنزويلا ،وهي المؤسسة الحكومية الوحيدة التي تسيطر على المعارضة.

ووفقا لصحيفة "خيستيون" البيرفية فقال مادورو مع أتباعه في كاراكاس للاحتفال بمرور عام على انتصاره في الإنتخابات "سنذهب إلى انتخابات الجمعية الوطنية لنرى من الذي لديه الأصوات، ونحن نفترض التحدي، وسنبحث عن حل سلمي وديمقراطي وانتخابي".
ولم تعترف المعارضة ولا جزء كبير من المجتمع الدولي بنتائج تصويت الانتخابات التي جرت في مايو 2018، لأنها تندد بأنها ليست نظيفة أو شفافة.
وأعلن رئيس الجمعية الوطنية ، خوان جوايدو ، في يناير نفسه رئيسا  لفنزويلا ، الذي يحتج بالدستور والشرعية التى ينسبها إلى مادورو في السلطة، إلى جانب ما يسميه "وقف الاغتصاب" خروج مادورو" ، ويطالب جوايدو بإجراء "انتخابات حرة" فلا فنزويلا ويحظى بدعم الولايات المتحدة ومعظم دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية، لكن مادورو ، الذي يحتفظ بدعم روسيا والصين وكوبا وبوليفيا وغيرها، رفض مرارًا وتكرارًا الانتخابات الرئاسية.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يثير فيها مادورو إمكانية التقدم بالانتخابات إلى البرلمان، الذي تم تجريده من معظم سلطاته عندما تم في عام 2017  إنشاء الجمعية الوطنية التأسيسية، وهي هيئة مفوض لديها هدف معلن لتطوير دستور جديد ، شيء لم يتحقق بعد.
ويسيطر على الجمعية الوطنية أغلبية معارضة منذ الانتخابات التشريعية في ديسمبر 2015 ، والتى فازت فيها قوات المعارضة مجتمعة فى جدول الوحدة الديمقراطية بفوز مدوى.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 20/6893 sec