رقم الخبر: 253626 تاريخ النشر: أيار 21, 2019 الوقت: 15:10 الاقسام: ثقافة وفن  
مشاركة فاعلة للعتبة الحسينية في معرض طهران الدولي الـ27 للقرآن الكريم

مشاركة فاعلة للعتبة الحسينية في معرض طهران الدولي الـ27 للقرآن الكريم

استمراراً لحضورها الفاعل في المجالات الدولية، شاركت دار القرآن في العتبة الحسينية في جناح متميز بمعرض طهران الدولي للقرآن الكريم بدورته السابعة والعشرين المقامة بالعاصمة الإيرانية.

وقال مسؤول مركز الإعلام القرآني ورئيس وفد الدار «صفاء السيلاوي» إن دار القرآن الكريم شاركت في معرض طهران الدولي للقرآن الكريم وللعام الثالث حيث كانت هذا العام مشاركة فاعلة لجناح الدار بعرض نتاجات متميزة والتي تضم إصدارات لشعبة البحوث والدراسات القرآنية وكذلك معرض (الأربعون مشروعاً قرآنياً) لدار القرآن الكريم منذ افتتاح الدار قبل 11 عاماً، مشيراً الى أن جناح دار القرآن الكريم شهد إقبالاً واسعاً من قبل رواد المعرض نظراً لتنوع المحتوى على المستويين العلمي والإعلامي.

 وأضاف السيلاوي أن هذا المعرض يعد من أكبر المعارض المتخصصة بالشأن القرآني على مستوى الشرق الأوسط والعالم الإسلامي حيث شهد مشاركة (18) دولة وأكثر من (300) مؤسسة ومركز ودار نشر مهتمة بالمجال القرآني بحضور مجموعة كبيرة من الشخصيات القرآنية والرسمية إلى جانب أغلب سفراء الدول المشاركة.

 يذكر أن دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة أحرزت العام الماضي المرتبة الأولى من بين الأجنحة المشاركة في المعرض الدولي من حيث تميّز التنظيم والمحتوى.

Hستاذ نيجري: معرض القرآن تفسير مشترك بين الشيعة والسنة

قال «عبدالله زنكو احمد» استاذ جامعة المصطفی في نيجريا ان معرض طهران الدولي للقران الكريم تفسير مشترك بين الشيعة والسنة وتفسير للقران المالكي والشافعي والحنبلي ودعوة بلا دليل وانه ابرز محور لوحدة المسلمين.

واعرب «احمد» علی هامش المعرض عن اسفه لعدم اقامة معرض القران في نيجريا وقال ان علاقات وطيدة بين السعودية وحكومة نيجريا والجرائم الامريكية والصهيونية ادت الی قتل الشيعة وتعذيبهم وتشريدهم بهذا البلد.

واشار الی الاوضاع الماساوية التي يعيش بها عالم الدين البارز الشيخ «إبراهيم زكزاكي» وزوجته بالسجن في نيجيريا كذلك آلاف من ابناء الشعب النيجري المسلم وقال ان الامة الاسلامية تكون حية بواسطة القران الكريم والعمل به داعيا المجتمع الاسلامي الی التزام بالوحدة للتغلب علی المشاكل واحباط المؤامرات الامريكية والصهيونية لاثارة الفرقة بينهم.

واكد إن هذا العالم المجاهد عمل علی إحياء قلوب شعبه وأحيا يوم القدس في نيجيريا وأثار السخط علی أميركا والكيان الصهيوني.

واضاف ان علماء المسلمين يقومون في شهر رمضان بنيجيريا بتعليم الدروس التي تحض علی التعايش بين المسلمين وغيرهم، ويتم ذلك في كل مساجد نيجيريا كما النساء اللاتي يفهمن بالدين يعملن على تعليم بناتهن بعضا من العادات والنصائح والمواعظ الإسلامية.

ودائما يحتل القرآن الكريم مائدة الدروس في رمضان باعتبار الشهر هو شهر القرآن، حيث تعم مجالس تعليم القرآن وتلاوته أرجاء البلاد، وهناك من يسميها «جلسات التفسير» لأنها مخصصة لتفسير معاني القرآن الكريم باللغة الوطنية، ويسميها آخرون جلسة المواعظ، إلا أن التسمية الأولی أكثر تداولاً وانتشارا ، وتُعقد تلك الدروس في أوقات مختلفة.

هذا ويذكر أن أعمال الدورة الـ27 من المعرض الدولي للقرآن في ايران انطلقت الأحد الماضي 12 مايو الجاري تحت شعار «القرآن معنى الحياة" في مصلى الامام الخميني(رض) وسط العاصمة الايرانية طهران وستستمر أعماله لغاية 25 من الشهر الجاري.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ايكنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 39/6524 sec