رقم الخبر: 253529 تاريخ النشر: أيار 20, 2019 الوقت: 16:28 الاقسام: دوليات  
زيلينسكي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لأوكرانيا.. ويعلن استعداده للحوار مع دونباس
والكرملين يدعوه لحل قضية دونباس وفقا لاتفاقية مينسك

زيلينسكي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لأوكرانيا.. ويعلن استعداده للحوار مع دونباس

أدى الرئيس الأوكراني الجديد، فلاديمير زيلينسكي، يوم الاثنين، اليمين الدستورية في قاعة البرلمان، لتعلن فيما بعد رئيسة المحكمة الدستورية توليه رسميا منصب رئيس البلاد.

وقام زيلينسكي بتأدية القسم على كتابي الدستور الأوكراني والإنجيل، ورافقته إلى منصة القسم رئيسة المحكمة الدستورية في البلاد​​​.

وقال زيلينسكي في كلمة القسم التي ألقاها خلال مراسم تنصيبه: "أتعهد بالدفاع عن سيادة واستقلال أوكرانيا ورعاية رفاهية الوطن ورفاهية الشعب الأوكراني والدفاع عن حقوق وحريات المواطنين ومراعاة الدستور والقوانين الأوكرانية وتنفيذ التزاماتي لصالح كل سكان أوكرانيا ورفع سمعة أوكرانيا في العالم".

واعترفت لجنة الانتخابات المركزية في أوكرانيا في 30 أبريل الماضي رسميا بفوز فلاديمير زيلينسكي في الانتخابات الرئاسية في البلاد. وصوت له في الجولة الثانية من الانتخابات 73,22% من الناخبين، في حين حصل منافسه الرئيس الأوكراني السابق، بيترو بوروشينكو، على 24,45% من الأصوات.

وأعلن الرئيس الأوكراني الجديد، جاهزيته للحوار حول وقف النزاع في دونباس شرق بلاده، مشيرا إلى أن الحوار بهذا الخصوص يجب أن يبدأ من إعادة الأسرى الأوكرانيين.

وصرّح زيلينسكي في كلمة ألقاها في جلسة برلمان البلاد بعد توليه منصب الرئيس رسميا، يوم الاثنين: "إن التاريخ ليس عادلا. نحن لسنا من شنّ هذه الحرب، لكن يجب علينا أن نضع حدا لها. ونحن جاهزون للحوار. لكنني أعتقد أن أول خطوة لإطلاق هذا الحوار ستكمن في إعادة كل الأسرى الأوكرانيين".

وأضاف: "سألوني مرارا ما الذي يمكن أن أعمله من أجل وقف إطلاق النار؟ وهذا السؤال غريب. وعلى ماذا أنتم مستعدون، يا أوكرانيين، من أجل حياة أقربائكم؟ على ماذا؟ يمكنني التأكيد أنني جاهز لعمل كل شيء لوقف مقتل أبطالنا. وأنا لست خائفا من اتخاذ قرارات صعبة. وأنا جاهز لفقدان شعبيتي وعند الحاجة فأنني جاهز للتضحية بمنصبي من أجل إحلال السلام". وتابع: "وذلك بدون فقدان أراضينا، أبدا".

ولفت أيضا إلى ضرورة إعادة "الأراضي المفقودة"، مشيرا إلى أن "القرم ودونباس هي أراض أوكرانية، وفقدنا ليس أراضينا فحسب، بل والناس، وهذا هو أهم بكثير".

وشدد على أن سكان دونباس وشبه جزيرة القرم "ليسوا غرباء بالنسبة لأوكرانيا".

هذا وأعلن زيلينسكي عن قراره حل البرلمان، داعيا إياه في الوقت ذاته لاتخاذ عدد من القوانين العاجلة وخاصة حول إقالة رئيس هيئة الأمن الأوكرانية والمدعي العام ووزير الدفاع، وذلك خلال الشهرين القادمين.

وأضاف: "أدعوكم إلى اتخاذ قانون حول إلغاء الحصانة البرلمانية والقانون حول الاستغناء غير الشرعي وقانون الاقتراع بالقوائم المكشوفة".

كما دعا مجلس الوزراء الحالي للاستقالة لـ "تحرير المقاعد لمن سيفكر في الأجيال القادمة وليس في الانتخابات المقبلة".

*موسكو تؤكد تبعية شبه جزيرة القرم لها وترفض أي حوار بشأنها

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن مسألة تبعية شبه جزيرة القرم ليست موجودة، إذ أنها تعد منطقة روسية.

وردا على تصريح الرئيس الأوكراني الجديد، بأن منطقتي القرم ودونباس تعدان جزءا من الأراضي الأوكرانية، قال بيسكوف للصحفيين، يوم الاثنين: "أما مسألة تبعية القرم فإنها كما قد قلنا أكثر من مرة ليست موجودة، ولا يمكن أن تكون موجودة، إذ أنها (القرم) تعد واحدة من المناطق الروسية".

وفي حديثه حول تسوية الأوضاع في شرق أوكرانيا (منطقة دونباس) أشار بيسكوف إلى أنه يجب على زيلينسكي أن يحل هذه القضية الأوكرانية الداخلية "على أساس الخطة الواضحة والدقيقة الموجودة في اتفاقات مينسك".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8113 sec