رقم الخبر: 253408 تاريخ النشر: أيار 19, 2019 الوقت: 15:21 الاقسام: ثقافة وفن  
عرض أول مصحف خطّ بأنامل عراقية
اخبار معرض طهران الدولي الـ 27 للقرآن

عرض أول مصحف خطّ بأنامل عراقية

عرضت غرفة المستشاریة الثقافية العراقية لدى طهران في المعرض الدولي الـ 27 للقرآن بالعاصمة الايرانية طهران، لوحتين من أول مصحف في تاريخ العراق خطّ بأيادٍ عراقية.

 وأشار مسؤول المكتبة المتخصصة التابعة الی المركز الوطني لعلوم القرآن في العراق «سيد حسين علي محمد الحسني» الی ذلك قائلاً: ان خطّ المصحف الشريف بأنامل عراقية بدأ على يد الخطاط العراقي «هادي الدراجي» عام 2010.

وأضاف أن هادي الدراجي من أشهر الخطاطين العراقيين وختم العام 2018 كتابة المصحف.

وأردف قائلاً: اننا نستعرض هنا لوحتين من المصحف المخطوط العراقي في هذا المعرض، موضحاً أننا نعمل علی طباعة المصحف وسيتم ذلك قريباً في لندن أو طهران.

وإستطرد قائلاً: ان لجنة خط المصحف وتصميمه تكونت من «هادي الدراجي» والأستاذ «بسام بنانه»، وترأس اللجنة العلمية «فاخر جبر مطر»، و«عبدالرضا بهية» ترأس اللجنة التقنية، والأستاذ «رافع العامري» ترأس لجنة تدقيق المصحف.

جدير بالذكر أن المركز الوطني لعلوم القرآن التابع لديوان الوقف الشيعي أرسل نسخاً من هذا المصحف الى أساتذة مختصين بالخط والرسم القرآني في كل من دول الاردن والمغرب ومصر والسودان واطلعوا على المصحف وصححوا بعض الاخطاء وقع فيها الخطاط وبعد استكمال التدقيق بشكل كامل سيطبع المصحف ويوزع على بلدان العالم الاسلامي.

                                                    

مدير الجناح الدولي:  القرآنية هو أبرز توجه للمعرض

قال مدير الجناح الدولي لمعرض القرآن الكريم في طهران، «محمود واعظي» إن في مقدمة أهداف المعرض لهذا العام هو تعزيز التعامل والتواصل بين المؤسسات القرآنية العالمية.

 وأشار مدير الجناح الدولي «محمود واعظي» الی ذلك في معرض حديثه عن أبرز ما يميز المعرض في دورته الحالية.

وقال إن أسلوب تنظيم المعرض ودعوة الضيوف في المعرض الحالي تغير كثيراً حيث كنا في الماضي ننفق أموالا كثيرة وبالتالي لم نحصل علی ما نريد.

وأضاف اننا في الدورة الحالية غيرنا مسار عملنا وقمنا بالتواصل المباشر مع المؤسسات القرآنية في مختلف الدول الإسلامية، علی سبيل المثال تواصلنا مع مؤسسة «ياياسان رستو» الماليزية لطباعة المصحف الشريف، الأمر الذي جنبنا تكاليف التواصل معها عبر الحكومات.

وأشار الی المضايقات المالية التي شهدها المعرض في دورته الحالية قائلاً: اننا لتجنب المشاكل المادية أيضاً قمنا بمنح غرف للطلاب الأجانب في الجامعات الإيرانية وقاموا بتنظيم غرف قرآنية في محل المعرض دون تلقيهم أي دعم مالي من الأجهزة الحكومية.

هذا ويذكر أن فعاليات الدورة الـ27 من المعرض الدولي للقرآن في ايران انطلقت الأحد الماضي 12 مايو الجاري تحت شعار «القرآن، معنى الحياة» في مصلى الامام الخميني(رض) وسط العاصمة الايرانية طهران وستستمر أعماله لغاية 25 من الشهر الجاري.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ايكنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5054 sec