رقم الخبر: 253349 تاريخ النشر: أيار 18, 2019 الوقت: 20:15 الاقسام: عربيات  
"أنصار الله" تتهم الأمم المتحدة برفض دعوات لمعالجة جرحى الحرب
السودان يرسل 600 مرتزق لليمن معظمهم من الأطفال

"أنصار الله" تتهم الأمم المتحدة برفض دعوات لمعالجة جرحى الحرب

*مرتزقة العدوان السعودي يصعدون من خروقاتهم في الحديدة *مصرع وجرح العشرات من عناصر الغزاة بقصف مدفعي في نجران

قال زعيم حركة "أنصار الله" السيد عبدالملك الحوثي أن جرائم التحالف السعودي لن تكسر إرادة الشعب اليمني، والمتحدث باسم أنصار الله ورئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام يؤكد أن دولاً عديدة عرضت معالجة جرحى العدوان على اليمن، إلا أنها تلقت ردّاً سلبياً من الأمم المتحدة.

في التفاصيل أكد زعيم حركة "أنصار الله" السيد عبدالملك الحوثي أن "الجرائم المستمرة" للتحالف السعودي "لن تكسر إرادة شعبنا العزيز وهو مصمم على الصمود والتصدي للعدوان".

وقال السيد الحوثي: "نأمل أن يكون الأثر لهذه الجرائم في نفوس الناس إلى الاحساس بالمسؤولية والتوجه لرفد الجبهات".

وأضاف أن "أسوأ رصيد إجرامي في العالم اليوم هو لتحالف العدوان وعلى رأسهم السعودية والإمارات ومن يقف خلفهم".

المتحدث باسم أنصار الله ورئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام أكد أن دولاً عديدة عرضت معالجة جرحى العدوان على اليمن، إلا أنها تلقت ردّاً سلبياً من الأمم المتحدة بادعائها أنها تقوم باللازم ولا حاجة إلى أي مساعدة.

بدوره، لفت وزير الصحة في حكومة صنعاء طه أحمد المتوكل في اتصال مع الميادين إلى حجم التخاذل الكبير من المنظمات الدولية في تلبية حاجات اليمنيين من الأدوية والتجهيزات الطبية.

هذا وفي ضل الأحداث السودانية الأخيرة وانشغال الشارع السوداني بما حدث، استغلت السعودية هذا الانشغال لجلب المزيد من مرتزقة الجيش السوداني لتزجهم في محارق الموت في عدوانها على اليمن.

وقال مصدر لـ صحيفة "صوت الهامش" السودانية أن نحو "600" جندي من قوات الدعم السريع جرى ترحيلهم لليمن من مطار مدينة نيالا جنوبي دارفور  نهاية أبريل الماضي اغلبهم دون الـ "18″ عاماً.

وأوضح المصدر للصحيفة إلى أن الجنود الذي جرى تفويجهم إلى اليمن حديثي التخرج جري تدريبهم في معسكر "دوماية" في نيالا ومعسكر سلاح المظلات في الخرطوم، ومعسكر الجيلي، ولم يمضي علي تدريبهم "4" أشهر .

وأضافت الصحيفة " أن المئات من الجنود السودانيين  لقوا مصرعهم منذ مشاركتهم في العدوان على اليمن التي تقوده السعودية على أيدي الجيش اليمني واللجان الشعبية ما أسمتهم بـ (قوات الحوثي)، وتحديدًا في جبهة ميدي.

وأدان موقع "السودان اليوم" مسؤول الدعم السريع في الجيش السوداني محمد حميدتي  بزجه بصغار السن في محرقة اليمن، وقال" ولابد أن يفهم القائمون على الأمر من قادة الدعم السريع أنهم يرتكبون جرما بحق هؤلاء الأطفال الذين يزجون بهم في المحرقة اليمنية ويرتكبون جرما بحق الوطن وأهله ككل ولن يغفر لهم التاريخ فعلهم القبيح وعملهم المنكر .

ميدانياً صعد الغزاة والمرتزقة من خروقاتهم لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة.

وأوضح مصدر محلي أن مرتزقة العدوان استهدفوا مطار الحديدة الدولي، السبت، بأكثر من 11 قذيفة مدفعية.

وأضاف المصدر أن مرتزقة العدوان استهدفوا قريتي محل الشيخ والزعفران في كيلو 16 بـ7 صواريخ كاتيوشا، ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا حتى اللحظة.

وليل الجمعة / السبت قصفت قوى العدوان بشكل مكثف مناطق سيتي ماكس وحارة الضبياني وجولة موبايل بمدينة الحديدة، فيما قصف المرتزقة منطقة الفازة بمديرية التحيتا بـ 26 قذيفة.

والجمعة نفذ الغزاة والمرتزقة عملية تسلل فاشلة على مواقع الجيش واللجان الشعبية جنوب غرب مديرية حيس، فيما قصفت قوى العدوان بصواريخ الكاتيوشا مناطق متفرقة جنوب المدينة، واستهدفت بالأسلحة الرشاشة مطار الحديدة.

بالتزامن مع ذلك قصفت قوى العدوان مزارع وقرى المواطنين في الجبلية بالتحيتا بـ9 قذائف مدفعية والرشاشات المتوسطة.

كما قصفت قوى العدوان بالرشاشات الثقيلة ممتلكات المواطنين في قرية الزعفران وباتجاه شركة العوادي في كيلو16، من جانب آخر قصفت بالرشاشات المختلفة باتجاه فندق الواحة وسوق الحلقة وسيتي ماكس.

فيما واصل طيران العدوان الحربي والتجسسي تحليقه في سماء مدينة الحديدة ومديريات.

إلى ذلك لقي عدد من مرتزقة الجيش السعودي مصرعهم وجرح آخرون، مساء الجمعة، جراء قصف مدفعي استهدفهم في نجران.

وأوضح مصدر عسكري أن قوة الإسناد المدفعي للجيش واللجان الشعبية قصفت تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي قبالة موقع السديس، مؤكدا مصرع وجرح أعداد منهم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 26/0031 sec