رقم الخبر: 253347 تاريخ النشر: أيار 18, 2019 الوقت: 20:14 الاقسام: عربيات  
"العفو الدولية": شركات تجسّس صهيونية تستهدف منظمات حقوقية

"العفو الدولية": شركات تجسّس صهيونية تستهدف منظمات حقوقية

استنكرت منظمة "العفو الدولية" استهداف شركات صهيونية لناشطين حقوقيين في أنحاء العالم، مشيرة إلى ان مجموعة "إن إس أو" الإسرائيلية باعت تطبيقات خاصة بالمراقبة لحكومات ما مكن من مهاجمة منظمات حقوقية.

وقالت المنظمة في تقرير لها إن محاولة التجسس عليها (المنظمة)، كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة لها، موضحة أنه "في شهر حزيران/يونيو 2018، تلقى أحد العاملين في المنظمة رسالة على "واتس آب" من رقم مجهول، وتضمنت الرسالة تفاصيل تتعلق باحتجاج يفترض أن يعقد في السفارة السعودية في واشنطن"، مضيفة أن الشكوك راودت الموظف على الفور.

وتابعت أن "المثير للانتباه، هو أن الرسالة جاءت في فترة كانت المنظمة تنظم خلالها حملة للإفراج عن 6 من الناشطين المسجونين في السعودية، وكان هناك ما يشير إلى أن الأمر غير طبيعي".

كما كشفت "سيتزن لاب" عن دور "بيغاسوس" أيضا في خطة تجسس استهدفت الناشطين والصحفيين المكسيكيين، بما في ذلك أولئك الذين كانوا يجرون تقصيات بشأن الفساد وعصابات المخدرات.

وأوضحت أن العديد من الهجمات حملت جميعها السمات نفسها الخاصة ببرنامج "بيغاسوس"، وهو تطبيق ضار من برامج "إن إس أو"، يستطيع السيطرة على لوحة المفاتيح وآلة التصوير ومكبر الصوت في جهاز الهاتف، مؤكدة أن "بيغاسوس" استخدم كأداة لتعقب أحمد منصور، المدافع الإماراتي عن حقوق الإنسان، الذي يقضي حاليا حكما بالسجن لعشر سنوات في الإمارات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/0469 sec