رقم الخبر: 253221 تاريخ النشر: أيار 17, 2019 الوقت: 21:01 الاقسام: عربيات  
الاحتلال يعترف بتطوير حماس طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات
قوات العدو تشن حملة إعتقالات في مدن الضفة الغربية

الاحتلال يعترف بتطوير حماس طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات

*الفلسطينيون يتوافدون للأقصى ويشاركون في صلاة "جمعة رمضان الثانية"

شنّت قوات العدو الصهيوني، فجر الجمعة، حملة اعتقالات ومداهماتٍ واسعة في منازل المواطنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ جيش العدو اعتقل 3 فلسطينيين، خلال حملة مداهمات بمناطق متفرقة من الضفة الغربية، واقتادهم إلى منطقة مجهولة.

يذكر أن قوات العدو تشنّ عمليات اعتقال ليلية يومية، تطال مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلّة، ويتمّ خلالها اعتقال مواطنين بشكل تعسّفي.

من جانب آخر طورت حركة حماس طائرة مسيرة "درون" تحمل صاروخا ذا رأس قتالي مضاد للدبابات. وفي الجولة القتالية الأخيرة، مطلع الشهر الجاري، حاولت تدمير مركبة عسكرية إسرائيلية بواسطة هذا الصاروخ الذي يحمل رأسا قتاليا يفترض أن يتغلب على المصفحات الإسرائيلية.

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت"، الجمعة، وأشار إلى أن الاستخدام العملاني لطائرة مسيرة مسلحة بصاروخ لم يكن معروفا من قبل.

وكتب محلل الشؤون العسكرية في الصحيفة، أليكس فيشمان، أن محاولة استهداف مركبة عسكرية قد فشلت، ولكن من الجائز الافتراض أن حركة حماس سوف تستخلص العبر وتستمر في تطوير هذا السلاح. وأن تقارير سابقة كانت قد أشارت إلى أنه تجري عمليات تطوير في قطاع غزة بضمنها إلقاء قنابل من طائرات مسيرة، ولكن التطوير الجديد يشير إلى تقدم في تطوير صناعة الأسلحة لحركة حماس.

وبحسبه، فإن الطائرة المسيرة المسلحة هي نسخة من طائرات مسيرة مسلحة بصواريخ تستخدم من قبل جيوش، ومن قبل تنظيمات مثل حزب الله.

وأشار التقرير إلى أنه في الجولة القتالية الأخيرة، التي أطلق عليها الجيش الإسرائيلي "حديقة مغلقة"، فعّلت حركة حماس طائرات مسيرة لجمع المعلومات الاستخبارية عن تحركات قوات الجيش الإسرائيلي، وكما يبدو لتوجيه نيران القاذفات الراجمة (الهاون) أيضا باتجاه أهداف داخل الكيان الإسرائيلي.

وبحسب جيش الإحتلال فإنه يتابع منذ نحو عام التجارب التي تجريها حركة حماس على الطائرات المسيرة، كما أن هذه الطائرات ألقت عبوات ناسفة في المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، وفي إحداها ألقيت عبوة ناسفة متصلة بمظلة هبطت داخل أحد الكيبوتسات في غلاف غزة.

إلى ذلك، جاء في التقرير أن حركة حماس تعمل منذ أكثر من 4 سنوات على تطوير طائرات مسيرة، وملاءمة الطائرة المسيرة المدنية لأهداف عسكرية.

يذكر في هذا السياق أنه في 15 كانون الأول/ ديسمبر من العام 2015 تم اغتيال المهندس محمد الزواري في تونس، والذي ينسب له تطوير الطائرات المسيرة لدى حركة حماس. وفي نيسان/ إبريل عام 2018 تم اغتيال المهندس فادي البطش في ماليزيا، والذي عمل بدوره على تطوير الاتصال المشفر بين المفعّل وبين الطائرات المسيرة.

كما تجدر الإشارة إلى أن منسق عمليات حكومة الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 كان قد نشر، الأربعاء الماضي، أنه تم ضبط 172 رزمة بريدية داخل 250 كيسا نقلت من" إسرائيل" إلى قطاع غزة، عن طريق معبر بيت حانون (إيريز)، وكانت تحتوي على عتاد عسكري تحت غطاء مدني، وبضمنها طائرات مسيرة تم شراؤها عن طريق مواقع التجارة الإلكترونية مثل "علي بابا".

إلى ذلك توافد الآلاف من الفلسطينيين بالضفة الغربية والقدس المحتلة، الجمعة، لأداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى، وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة وحواجز عسكرية.

ومنذ ساعات الفجر الأولى، شهد حاجز قلنديا العسكري الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس حركة نشطة، وعلى الجانب المخصص للرجال، منعت قوات الاحتلال الشبان دون سن الـ40 عاما من دخول المدينة، في حين سمحت للسيدات.

وتمنع السلطات الإسرائيلية الرجال الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية دون سن 40 عاما من الدخول إلى مدينة القدس في أيام الجمعة من شهر رمضان، دون الحصول على تصاريح خاصة.

وقال إسلام كميل (43 عاما) وهو من سكان مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، إن "شهر رمضان فرصة للصلاة في المسجد الأقصى المبارك"، مضيفا أنه "في غير رمضان نمنع من حق العبادة".

وكان شبان دون الـ40 على الحاجز يحاولون اجتياز قوات الاحتلال، دون جدوى، وقال أحدهم ويدعى مروان يحيى، إن "إسرائيل تدعي تقديم تسهيلات للفلسطينيين خلال شهر رمضان لأداء الصلاة في المسجد الأقصى، لكنها تحول المدينة ومحيطها لثكنة عسكرية".

وشهدت حواجز العيزرية (شرقي القدس)، وبيت لحم (جنوبي الضفة) إجراءات مماثلة، وشهد الجدار الفاصل بين بلدة الرام ومدينة القدس محاولات شبان تخطي الجدار للوصول إلى مدينة القدس، نجح البعض منهم، رغم مطاردتهم من قبل شرطة الاحتلال.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/7694 sec