رقم الخبر: 253219 تاريخ النشر: أيار 17, 2019 الوقت: 21:00 الاقسام: عربيات  
القوات السورية تسيطر على قرى شمال غرب حماة
الدفاع الروسية: "النصرة" تستعد للقيام باستفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية

القوات السورية تسيطر على قرى شمال غرب حماة

*بيسكوف: لا خطط لعقد قمة ثلاثية بين روسيا وتركيا وإيران حول سوريا *مصرع وإصابة عدد من عناصر" قسد" بانفجار سيارة مفخخة في منبج

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، يستعد للقيام باستفزازات بالقرب من مدينة سراقب في محافظة إدلب لاتهام القوات الجوية الفضائية الروسية باستخدام مواد كيميائية ضد المدنيين.

وقالت الوزارة في بيان: "وفقا للمعلومات الواردة من سكان سراقب، تستعد جبهة النصرة في هذه المنطقة السكنية للقيام باستفزازات باستخدام مواد كيميائية سامة، وشظايا أسلحة روسية تم نقلها من مناطق أخرى في سوريا. الهدف من هذه الاستفزازات هو اتهام القوات الجوية الفضائية الروسية على أنها تستخدم "أسلحة كيميائية" ضد السكان المدنيين في محافظة إدلب.

وأشار البيان إلى أن التنظيم يخطط لتصوير فلم على أن القوات الجوية الروسية استخدمت أسلحة كيميائية قرب سراقب ونشر الفيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وأضاف البيان: "أن المعلومات التي حصل عليها مركز المصالحة في سوريا من سكان سراقب، تم تأكيدها من خلال قناة مستقلة أخرى خلال عملية التحقق من صحتها".

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة لنصرة" الموالي لتنظيم "القاعدة" الإرهابي، على مختلف مدن وبلدات محافظة إدلب.

وإلى جانب هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة"، تنتشر في ريفي حماة الشمالي واللاذقية الشمالي الشرقي عدة تنظيمات إرهابية تتقاسم معها النفوذ على المنطقة مثل "حراس الدين"، والحزب الإسلامي التركستاني (الصيني)، و"أنصار التوحيد" المبايع لـ"داعش" الإرهابي، وفصائل أخرى من جنسيات عدة.

وكان رئيس مركز المصالحة الروسي فيكتور كوبتشيشين، قد أعلن في نهاية شهر آذار/مارس، أن المسلحين في إدلب يستعدون لاستفزازات بالمواد السامة ضد السكان المدنيين.

ووفقا لأقواله فإن أجهزة المخابرات الفرنسية والبلجيكية نظمت اجتماعا لقادة جماعة "حياة تحرير الشام" مع ممثلي "الخوذ البيضاء"، لمناقشة تنظيم تصوير يشير إلى "استخدام" روسيا وسوريا للمواد السامة.

من جهة اخرى أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الجمعة، أنه لا توجد خطط لعقد قمة ثلاثية بين قادة روسيا وتركيا وإيران حول سوريا.

وقال بيسكوف للصحفيين في رد على سؤال بشأن موعد عقد القمة الثلاثية القادمة حول سوريا:" لا، لا توجد حتى الآن أية خطط محددة".

وتعمل روسيا إلى جانب شريكيها الرئيسيين في إطار صيغة أستانة (تركيا وإيران) والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، على تشكيل لجنة دستورية مشتركة بين الأطراف السورية تهدف إلى وضع رؤية لإصلاح دستوري في سوريا.

وفي سبتمبر/ أيلول عام 2018، وافق ممثلو الدول الثلاث على قوائم المشاركين في اللجنة من الحكومة السورية ومن المعارضة.

ميدانياً سيطر الجيش السوري على بلدة الحويز الاستراتيجية شمال سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي بعد معارك عنيفة مع الفصائل المسلحة التي كانت تتمركز في المنطقة. وجاءت عملية السيطرة بعد يوم من استعادة الجيش السوري بلدة الحمرا والمطار الشراعي جنوب بلدة الحويز الاستراتيجية.

وتنقسم البلدة التي استعادها الجيش السوري الجمعة إلى عين الحويز والحويز الجنوبي والحويز الشمالي والحويز تحتاني والحرية، وهي من أقدم القرى في سهل الغاب والتي خرجت عن سيطرة الدولة السورية منذ بدايات الأزمة، حيث كان يتمركز فيها فصائل أبرزها حركة أحرار الشام، إلى جانب بعض المجموعات المحلية ما يسمى "الجيش الحر".

وقال مصدر ميداني إن البلدة الاستراتيجية تعتبر مصدر ريّ مهم لسهل الغاب لوجود مضخات المياه الرئيسية فيها، حيث تمّ تأمين هذه المضخا من قبل الجيش تمهيداً لتسليمها للجهات المعنية للكشف عليها.

ولم ينجز الجيش عمليات التثبيت في البلدة بشكل كامل، حيث تقوم وحدات الهندسة بالكشف عن الألغام المزروعة تمهيداً لاستكمال عملية التقدم، حيث مازال سلاح المدفعية والصواريخ يستهدف المناطق المجاورة بالبلدة التي انسحب إليها المسلحون بعد خسائر كبيرة في صفوفهم.

إلى ذلك أسفر انفجار سيارة مفخخة في مدينة منبج بمحافظة حلب السورية، الخميس، عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، بينهم أفراد من "قسد" قوات سوريا الديمقراطية"، حسبما أفاد مجلس منبج العسكري.

وأفاد المركز الإعلامي للمجلس التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بأن انتحاريا استهدف بسيارة مفخخة مركزا لشرطة النجدة في المدينة.

وقال المجلس العسكري لمنبج وريفها، إن التفجير الانتحاري أدى إلى مقتل أحد عناصر الشرطة وجرح 6 أشخاص آخرين، بينهم طفل.

هذا وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وثق لحظة الانفجار الكبير الذي هز مركز شرطة النجدة في مدينة منبج.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1650 sec