رقم الخبر: 253199 تاريخ النشر: أيار 17, 2019 الوقت: 16:55 الاقسام: محليات  
الجمهوریة الاسلامیة مهدت الارضیة للحد من هیمنة امیركا فی المنطقة

الجمهوریة الاسلامیة مهدت الارضیة للحد من هیمنة امیركا فی المنطقة

اكد خطیب صلاة الجمعة بطهران حجة الاسلام محمد حسن ابوترابی فرد، بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قوة نامیة مهدت الارضیة لاقتدار الامة الاسلامیة والحد من تغلغل وهیمنة امیركا فی المنطقة.


وفی خطبة الجمعة لهذا الاسبوع فی طهران اعتبر حجة الاسلام ابوترابی فرد، العصر الحاضر بانه عصر العلم والمعلومات وان اعتماد خارطة الطریق علي هذا الاساس هو الطریق لانقاذ جمیع الشعوب والطریق لتحقیق الاقتدار وان اعتماد ایران لهذا الطریق واتخاذ الخطي فیه سیحل مشاكلها سریعا.
واكد قائلا، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بامتلاكها هذا الشعب الابی وقائدا عالما وشجاعا ومقتدرا، تعد فریدة من نوعها، كما ان الثورة الاسلامیة بوجود شعوب المنطقة وحكومات شجاعة وجبهة المقاومة تعد فریدة من نوعها ایضا.
واضاف، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعد قوة نامیة مهدت الارضیة لتعزیز اقتدار الامة الاسلامیة والحد من تغلغل وهیمنة امیركا فی المنطقة وتعد من هذا الجانب فریدة من نوعها.
وفی جانب اخر من خطبته اعتبر خطیب صلاة الجمعة تعدیل نظام العملة الصعبة وسیاسات توفیر فرص العمل من المبادئ التی تثمر عن توفیر ارضیة الانتاج والادارة والسیطرة علي التضخم وخفض نسبة البطالة.
واكد حجة الاسلام ابوترابی فرد علي تعدیل السیاسة النقدیة وحجم النقد وسعر الفائدة البنكیة والسیاسات المالیة ونظام المیزانیة، واضاف، ان حجم العوائد والنفقات هو اساس الكثیر من المشاكل كما ان تعدیل نظام العملة وسیاسات توفیر فرص یعدان من المبادئ التی توفر الارضیة للانتاج والسیطرة علي التضخم وخفض نسبة البطالة.
وتابع امام جمعة طهران الموقت، ان ایران مقتدرة لانها تتخذ الخطي بقوة فی الطریق الصحیح وقد تعززت قدراتها الذاتیة وستتحول ان شاء الله الي قوة اقتصادیة كبري فی آسیا.
وقال حجة الاسلام ابوترابی فرد، ان توصیة قائد الثورة الاسلامیة هی انتخاب الشباب الثوریین والشجعان والزاخرین بالحوافز والعمل الدؤوب لنتخذ الخطي فی طریق حل المشاكل عبر تفویض الصلاحیات لهم مع الاشراف والمتابعة المستمرة.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8964 sec