رقم الخبر: 253193 تاريخ النشر: أيار 17, 2019 الوقت: 16:15 الاقسام: اقتصاد  
الشركات الإيرانية تستأنف تنفيذ مشاريعها المتوقفة في العراق
وبغداد تأمل بعدم تعطل واردات الغاز الإيراني

الشركات الإيرانية تستأنف تنفيذ مشاريعها المتوقفة في العراق

أعلن الأمين العام لغرفة التجارة الايرانية-العراقية المشتركة، حميد حسيني، عن موافقة الحكومة العراقية على إستئناف الشركات الايرانية لمشاريعها الفنية والهندسية المتوقفة في هذا البلد.

وقال حسيني في اجتماع غرفة التجارة الايرانية-العراقية المشتركة بطهران يوم الخميس: في العام الماضي، قمنا بتصدير 20 مليون دولار كمعدل يومي الى العراق، وهذه الوتيرة مستمرة في العام الجاري تقريباً.

وأشار حسيني الى أن قيمة الصادرات الايرانية الى العراق منذ 21 مارس الماضي (بداية العام الايراني الجديد) ولحد الآن بلغت 965 مليون دولار؛ مضيفاً: بطبيعة الحال، فان حجم الصادرات يتناقص كل عام في نهاية مارس بسبب عطلة عيد النوروز.

ولفت حسيني الى أن الحكومة العراقية وافقت مؤخراً على أن تستأنف الشركات الايرانية العمل في مشاريعها الفنية والهندسية المتوقفة هناك؛ مضيفاً: كما أعلنت الحكومة العراقية استعدادها لتسديد مستحقاتهم المالية. وأوضح ان قيمة المشاريع الفنية والهندسية التي تنفذها ايران في العراق تبلغ 4 مليارات دولار؛ مضيفاً: من هذا المبلغ، تم تسديد 2ر1 مليار دولار فقط في السنوات الأخيرة؛ ومع قرار العراق الجديد سيتم قريباً تنفيذ مزيد من المشاريع.

وأردف الأمين العام لغرفة التجارة الايرانية-العراقية المشتركة: سيتم في المستقبل القريب المباشرة بتنفيذ حوالي 500 مشروع فني وهندسي في البصرة، لذلك حان الوقت الآن للشركات الإيرانية لدخول السوق العراقية لمتابعة هذه المشاريع. ولفت الى أنه بموجب قرار البنك المركزي الايراني سيقوم كل من المصرف الزراعي ومصرف اقتصاد نوين بافتتاح فروع في العراق لغرض إجراء التعاملات المالية للشركات ورجال الأعمال الايرانيين.

وحول مشاكل تفتيش السلع الايرانية المصدرة الى العراق، قال حسيني: ستحل شركات التفتيش الإيرانية قريباً محل شركات التفتيش العراقية، بينما تعمل حالياً شركة إيرانية في هذا المجال.

من جانبها، أعلنت مديرة صندوق الضمان التصديري الايراني عن دفع تعويضات بواقع 113 مليون دولار للمصدرين المتعاملين مع السوق العراقية في غضون السنوات العشر الماضية. وأوضحت أفروز بهرامي، في الإجتماع، ان الصندوق يركز بشكل خاص على عمليات التصدير لدول الجوار، وأن الصندوق يرصد تغطية تأمينية بواقع 6ر3 مليار دولار، 630 مليون دولار منها للمصدرين المتعاملين مع العراق.

في سياق آخر، قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان: إن العراق يملك خطط طوارئ تحسباً لأي توقف في واردات الغاز الإيرانية لشبكة الكهرباء في البلاد؛ لكنه يأمل بعدم حدوث أي تعطل لها. وأضاف: ان الاجتماع القادم الذي تعقده لجنة المراقبة الوزارية لأوبك في السعودية سيقيم إلتزام الدول الأعضاء بتخفيضات الإنتاج الحالية، وإن أسعار النفط الحالية والأسواق مستقرة.

وقال الغضبان للصحفيين في بغداد: إن تركيا طلبت من العراق شراء المزيد من خامه. وأضاف: ان شركات النفط العالمية تعمل بشكل طبيعي وطمأنها بأن حقول النفط في شمال وجنوب البلاد سالمة وآمنة في ظل تصاعد التوترات الإقليمية بين الولايات المتحدة وإيران.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3469 sec