رقم الخبر: 252947 تاريخ النشر: أيار 14, 2019 الوقت: 17:08 الاقسام: دوليات  
بولندا تطلب تعويضاً هائلاً من ألمانيا ضمن فاتورة الحرب العالمية الثانية

بولندا تطلب تعويضاً هائلاً من ألمانيا ضمن فاتورة الحرب العالمية الثانية

شدّد كبير المشرعين البولنديين، أن مشروع قانون تعويضات الحرب العالمية الثانية المعدل، الذي تدين به ألمانيا، وأعدته لجنة برلمانية بولندية، قد يتجاوز بالفعل تريليون دولار.

وقال أركاديوس مولاتشيك، وهو رئيس اللجنة البرلمانية البولندية المعنية بتعويضات الحرب العالمية الثانية، في حديث لصحيفة "Sieci" البولندية، إن الوثائق التي جمعتها لجنته، "تقيم بشكل شامل الخسائر التي تكبدتها بولندا خلال الحرب العالمية الثانية"، لافتاً في هذا السياق إلى أن "إجمالي مبلغ الضرر المحسوب للتقرير "تجاوز بشكل كبير" المبلغ المحسوب أصلا في نهاية الحرب"، مضيفا "أن الحسابات الحالية تشير إلى فاتورة تزيد على تريليون دولار أمريكي".

وفي عام 1947، قدر تقرير نشره مكتب تعويضات الحرب حجم الضرر النازي في بولندا بمبلغ 48 مليار دولار – أي ما يوازي 850 مليار دولار حاليا.

ومع ذلك، يسعى "حزب القانون والعدالة" الحاكم منذ عام 2015، إلى إعادة النظر في قضية تعويضات الحرب كجزء أساسي من جدول أعماله الحكومي والوطني.

وأمضت لجنة مولتشيك العامين الماضيين في محاولة لحسب الرقم المعدل، والنظر في الخسائر الديموغرافية، وفقدان سبل العيش، والظروف النفسية والجسدية التي عانى منها الشعب البولندي، وانخفاض الإنتاجية بعد الحرب بسبب الدمار والقتل على نطاق واسع.

وقال موليتشيك إن التقرير سيرسل إلى كبار الشخصيات الحكومية لمراجعته في الأيام المقبلة، بما في ذلك الرئيس " أندريه دودا" ورئيس الوزراء "ماتيوس مافيتسكي".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3076 sec