رقم الخبر: 252900 تاريخ النشر: أيار 14, 2019 الوقت: 14:35 الاقسام: ثقافة وفن  
إفتتاح الجناح الدولي لمعرض القرآن
اخبار معرض طهران الدولي للقرآن الكريم بدورته الـ 27

إفتتاح الجناح الدولي لمعرض القرآن

إفتتح الجناح الدولي لمعرض القرآن في طهران الإثنین 13 مايو الجاري، خلال حفل شهده عدد من سفراء الدول لدى طهران والنشطاء القرآنيين من مختلف الدول.

 إستهل حفل إفتتاح الجناح الدولي لمعرض القرآن الكريم الـ 27 في طهران بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بصوت القارئ الايراني البارز ومدير الاذاعة القرآنية في إیران «أحمد أبوالقاسمي».

ثم ألقى مسؤول الجناح الدولي للمعرض «محمود واعظي» كلمة أشار فيها الی تواجد ضيوف خارجيين في المعرض، معتبراً الجناح الدولي لمعرض القرآن ساحة لعرض القدرات القرآنية لدى العالم الإسلامي ومناخاً لتعزيز الوحدة الإسلامية.

ثم إعتلی المنصة، مستشار قائد الثورة الإسلامية في شؤون العالم الإسلامي آية الله الشيخ «محمد علي التسخيري».

بدوره، ألقي نائب وزير الثقافة الايراني في الشؤون القرآنية، ورئيس الدورة الـ27 من معرض طهران الدولي للقرآن الكريم «عبدالهادي فقهي زاده» كلمة قال فيها إن باكستان تحل علينا ضيف شرف لهذا العام وتمنى أن يستمر تعاون الدول الإسلامية في الدورات القادمة.

وتحدث في حفل إفتتاح المعرض کل من سفیرة جمهورية باكستان الاسلامية لدى طهران «السيدة رفعت مسعود»، وممثل مؤسسة «رستو» الماليزية لطباعة المصحف الشريف «محمد شفيع زال»، وممثل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العمانية «فائز بن مرهون الهادي"، ورئيس مركز دراسات «القيروان» بجامعة الزيتونة التونسية.

وفي نهاية الحفل، تم ازاحة الستار عن عدد من المجلات القرآنية والدينية باللغات التركية، والأردية، والانجليزية، والفرنسية، كذلك كتاب بـ3 مجلدات بعنوان «جلوه‌هاي رحماني» (المظاهر الرحمانية) يتضمن مجموعة من الآيات القرآنية وترجماتها الفارسیة والانجليزية مع صور من الطبيعة الخلابة بإیران. 

                                      

 

سفيرة الباكستان لدى طهران؛

العودة إلى القرآن هو السبيل لإنقاذ الشباب من اليأس

 

 قالت سفيرة باكستان لدى طهران إن السبيل لإنقاذ الشباب من اليأس يكمن في العودة الی القرآن لأن القرآن الکریم فيه الأسئلة والأجوبة معاً.

واوضحت «رفعت مسعود» ان تنظيم مثل هذا المعرض القرآني المنير له أهمية قصوى في ظلّ الظروف التي يشهد فيها العالم الإسلامي ضغطاً سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً وثقافياً.

وأضافت أن الدين والقرآن يجب أن يكونا سراجاً منيراً بالنسبة لنا ونحن علينا أن نصبح سراجاً منيراً للجميع بمن فيهم أعداء الإسلام من خلال إمتثالنا لتعاليم كتاب الله ودينه.

وأردفت السفيرة الباكستانية، قائلة: إننا لو إنتهجنا نهج القرآن والإسلام لأصبحنا قادرين علی حلّ جميع المشاكل والقضايا التي يعاني منها العالم الإسلامي. 

                                

 

المستشار الثقافي العراقي لدى طهران؛

هجر القرآن يشكل جذور الكثير من معاناة العالم الإسلامي

أكد المستشار الثقافي العراقي لدى طهران، «ياسر عبدالزهراء الحجاج» أن الإبتعاد عن القرآن الكريم بالسلوك والأخلاق والأفعال وفقدان روح الإبداع هما الأساس للكثير من مشاكل العالم الإسلامي.

واشار «ياسر عبدالزهراء الحجاج» ان شهر رمضان هو ربيع القرآن وان الله سبحانه وتعالى يرفع الإنسان الی أعلی الدرجات في هذا الشهر إن تمسك بالقرآن.

وأضاف الحجاج أن الأمة الإسلامية كانت تحظى بموقع مرموق ورصين في الماضي ولكنها اليوم بعد هجرها للقرآن الكريم وإبتعادها عنه في سلوكياتها وأفعالها وأخلاقها وأيضاً فقدانها لروح الإبداع والمبادرة أصبحت أمام تحديات عدة.

وأردف المستشار الثقافي العراقي لدی ايران أن أعداء يسعون الی زرع اليأس في نفوسنا ولهذا يعملون علی خلق الصراع والتنازع والإختلاف والفرقة فيما بيننا.

وأشار الحجاج الی الآية الكريمة «واعتصموا بحبل الله جمیعاً ولا تفرقوا» وقال ان فلسطين تتعرض الی الإحتلال بسبب الفرقة التي تتحكم بالعالم الإسلامي.

                                      

هذا ويذكر أن النسخة السابعة والعشرين من المعرض الدولي للقرآن الكريم افتتحت السبت الماضي 11 مايو 2019 للميلاد تحت شعار «القرآن، معنى الحياة» في مصلى الامام الخميني(رض) وسط العاصمة الايرانية طهران، وستستمر لغاية 25 مايو الحالي، ويستقبل الزوار يومياً من الساعة الخامسة عصراً لغاية منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ايكنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/0919 sec