رقم الخبر: 251498 تاريخ النشر: نيسان 30, 2019 الوقت: 14:42 الاقسام: منوعات  
أب يهرب من منزله بعدما أنجبت زوجته الثلاثينية38 طفلا!

أب يهرب من منزله بعدما أنجبت زوجته الثلاثينية38 طفلا!

هرب زوج المرأة الأوغندية «مريم نباتانزي» 39 عاما، بعدما تسببت خصوبتها المفرطة في إنجاب 38 طفلا، لتصبح عائلتها أكبر عائلة في إفريقيا.

وفي تقرير نشره موقع «ديلي ميل» قالت «مريم» إنها أنجبت أول توائم بعد عام من زواجها، وهي في الثانية عشرة، ثم أنجبت توائم خماسية، ورباعية، ليكتمل ذلك العدد المدهش.

وقبل ثلاث سنوات، تخلى الأب عن زوجته وأبنائه، وتركهم يعيشون في أربعة منازل ضيقة مصنوعة من كتل إسمنتية، يعلوها حديد مموج، في قرية محاطة بحقول البن، على بعد 50 كلم شمال العاصمة الأوغندية كمبالا.

وقالت «مريم»، في لقاء حديث بمنزلها، إنها بعد ولادة مجموعات التوائم الأولى لها، ذهبت إلى الطبيب، وأخبرها بأنها تعاني من وجود مبيض كبير وبشكل غير عادي، ونصحها بأن تحديد النسل، قد يسبب مشكلات صحية خطيرة لها، لذلك استمرت في الإنجاب، والآن يبلغ ابنها الأكبر 23 عاما.

وأضافت: «قضيت كل وقتي في رعاية أولادي والعمل على كسب بعض المال، عملت في كل شيء، تصفيف الشعر، وجمع وبيع الخردة المعدنية، وتخمير الجبن المحلي، وبيع الأدوية العشبية، وغيرها»، مشيرة إلى أنها عاشت حياة قاسية في طفولتها.

وروت قصة طفولتها القاسية قائلة، إنها بعد ثلاثة أيام من ولادتها تركتها والدتها، وكان لديها 5 أشقاء، قتلتهم زوجة والدها الجديدة، وحينها هربت «مريم» من المنزل، وهي الآن تحاول بكل الطرق الحفاظ على أطفالها، فهم كل عائلتها.

وأوضحت «مريم» معاناتها، حيث إن توفير منزل واحد لـ38 طفلا، هو أمر مستحيل، لذا ينام اثنا عشر طفلاً على أسرة معدنية بطابقين، مع فرشات رقيقة في غرفة واحدة صغيرة ذات جدران مملوءة بالخرز، وفي الغرف الأخرى، يتراكم الأطفال المحظوظون على مراتب مشتركة، وينام الآخرون على الأرضية الترابية.

وخلال اليوم، يساعد الأطفال الأكبر سنا في رعاية الصغار، والجميع يساعد في الأعمال المنزلية مثل: الطبخ، والتنظيف، ففي اليوم الواحد قد يتطلب الأمر طبخ ما يزيد على 25 كغم من الدقيق، والأسماك، واللحوم وغيرها من الأطعمة.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/5696 sec