رقم الخبر: 251047 تاريخ النشر: نيسان 25, 2019 الوقت: 11:47 الاقسام: دوليات  
آفاق جديدة للعلاقات بين بيونغ يانغ وموسكو.. بوتين يُشيد بزيارة كيم لبلاده

آفاق جديدة للعلاقات بين بيونغ يانغ وموسكو.. بوتين يُشيد بزيارة كيم لبلاده

عقد الوفدان الروسي والكوري الشمالي برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون جلسة مباحثات موسعة، أعقبت لقاء ثنائيا بين بوتين وكيم استغرق ضعف المدة المكرّسة.

وقبل ذلك عقد الزعيمان لقاء منفردا استغرق حوالي ساعتين، ضعف المدة المقررة له بخمسين دقيقة. 
وقال الرئيس بوتين، إن اجتماعه الثنائي مع كيم، اتسم بالطابع البناء وجرى الحديث فيه عن آفاق تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأعرب بوتين عن ثقته بأن زيارة الزعيم الكوري الشمالي إلى روسيا، ستساعد في تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية.
ورحب بوتين، بجهود بيونغ يانغ في تطبيع العلاقات مع سيئول وقال: "بحثنا تاريخ العلاقات بين الدولتين وعن وضعها في الوقت الحالي، وآفاق تطويرها لاحقا. وبالطبع جرى الحديث أيضا عن الوضع في شبه الجزيرة الكورية، وتم تبادل الآراء حول كيفية العمل على تحسين الوضع هناك".
وأكد الرئيس الروسي خلال لقائه زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون اليوم، أن هذا اللقاء يخدم تطوير علاقات البلدين، ويسهم في حل الوضع في شبه الجزيرة الكورية.
وقال بوتين لكيم في بداية لقائهما: "أنا واثق من أن زيارتكم إلى روسيا اليوم ستخدم تطور العلاقات الثنائية وتساعدنا على فهم أفضل لكيفية حل الوضع في شبه الجزيرة الكورية، وما يمكننا القيام به معا، وما الذي يمكن أن تفعله روسيا لدعم تلك العمليات الإيجابية التي تحدث اليوم".
 
 
من جهته، عبّر كيم عن أمله في أن تساعد المفاوضات مع الرئيس الروسي على الحل في شبه الجزيرة الكورية، وقال: "الوضع في شبه الجزيرة الكورية له أهمية كبيرة للمجتمع الدولي بأسره. آمل في أن تكون محادثاتنا حدثا مهما من أجل تقييم هذا الوضع معا وتبادل الآراء حول الموقف وحل هذه القضية". 
وهنأ بوتين كيم بإعادة انتخابه رئيسا لمجلس الدولة الكوري الشمالي، وأضاف: "سعيد برؤيتكم في روسيا. لقد اتفق ممثلونا منذ فترة طويلة على هذا الاجتماع لكن، أولا وقبل كل شيء، أود أن أهنئكم على انتخابكم لمنصب رئيس جمهورية كوريا الشمالية. لقد بعثت لكم برسالة بهذه المناسبة، لكنني أود أن أهنئكم مرة أخرى شخصيا".
 
 
واستقبل الرئيس الروسي ضيفه الزعيم الكوري الشمالي في جامعة الشرق الأقصى الفدرالية الروسية، حيث عقدا قمة ثنائية.
ويجري اللقاء الذي بدأ على انفراد، لتتم متابعته بحضور وفدي البلدين ويختتم بحفل غداء، تقدم خلاله وبطلب من الجانب الكوري الشمالي، أطباق من المطبخ الروسي.  
ولا ينتظر في ختام اللقاء صدور أي بيانات مشتركة ولن يتم التوقيع على أي وثائق. فقط، سيخرج الزعيمان للتحدث مع الصحفيين حول الانطباعات عن القمة.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/1640 sec