رقم الخبر: 250976 تاريخ النشر: نيسان 24, 2019 الوقت: 12:57 الاقسام: سياسة  
روحاني: ايران تحظى اليوم بعلاقات طيبة مع دول الجوار
لا يوجد سبيل سوى الصمود والمقاومة أمام المعتدي

روحاني: ايران تحظى اليوم بعلاقات طيبة مع دول الجوار

قال رئيس الجمهورية حسن روحاني اليوم الاربعاء: إننا اليوم نحظي بعلاقات طيبة مع معظم دول الجوار سوي دولتين أو ثلاث، عليها أن تنتبه الي تصرفاتها.

ونقلاً عن الموقع الاعلامي لرئيس الجمهورية أكّد رئيس الجمهورية أنّ وجود وبقاء السعودية والإمارات اليوم كان رهناً بالقرار الحكيم الذي اتخذته حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأضاف أنه لولا القرارات الدقيقة التي إتخذها قادة النظام الاسلامي وكبار البلد وسماحة قائد الثورة الاسلامية والراحل آية الله هاشمي خلال فترة غزو الكويت لما كان اليوم أثراً لهذه الدول.

وذكّر الرئيس روحاني بإعلان صدام صراحة نيته ليس في احتلال الكويت فحسب بل في احتلال السعودية وسلطنة عمان والإمارات وقطر في رسالة كان قد بعثها آنذاك الي هاشمي رفسنجاني (رئيس الجمهورية الايراني في تلك الفترة).

كما ذكّر روحاني أنّ الجمهورية الاسلامية الايرانية هي التي أنقذت السعودية وقال: إن كانت ايران قد اتخذت آنذاك قراراً آخر، لعلنا اليوم لم نكن نجد أثراً للسعودية والإمارات.

وسأل السعودية كيف تتعاون اليوم مع أعداء ايران وهي التي أنقذت بلدكم ومنعت الغير من السيطرة عليه.

و في سياق آخر رأي روحاني عدم إمكانية تصفير صادرات النفط الايراني، مؤكداً إستطاعة البلاد بيع النفط بطرق مختلفة ومعتبراً هذه الخطوة الامريكية ظلماً مُرتكباً ضد جميع شعوب العالم وضد جميع شركات نفط العالم وضد الشعب الامريكي نفسه.

وصرّح الرئيس روحاني بأنّ الشعب الايراني الى جانب سماحة قائد الثورة الاسلامية والقوات المسلحة ومع جميع دول المنطقة والدول الصديقة سيتخطى هذه المشكلة، مؤكداً للأعداء أنهم إختاروا طريقاً خاطئاً.

لا يوجد سبيل سوى الصمود والمقاومة أمام المعتدي

قال رئيس الجمهورية الايراني حسن روحاني اليوم الاربعاء: إنّ الولايات المتحدة الامريكية تسعى كذباً الى إجراء مفاوضات، مؤكداً إمكانية إنعقاد هكذا مفاوضات شريطة إزالة جميع الضغوط وشريطة اعتذار اولئك عن إجراءاتهم غير القانونية وانتهاجهم اسلوباً متسماً بالاحترام المتقابل.

ونقلاً عن الموقع الاعلامي لرئيس الجمهورية أضاف الرئيس روحاني خلال كلمة له في اجتماع مجلس الوزراء، أنّ الامريكيين بدؤوا منذ يوم الاثنين موجة جديدة من الدعاية ضد الشعب الايراني، فضلاً عن قيامهم يومياً بخطوة معارضة للقانون علي المستوي الدولي والسياسي والاعلامي وخاصة الاقتصادي بهدف ممارسة ضغوط ضد الشعب.

وشدد رئيس الجمهورية على عدم استطاعة الامريكيين بلوغ غاياتهم في المجال الاقتصادي مع التنويه الى خلق أميركا مشاكل في الحياة اليومية للناس، مؤكداً إنّ الشعب الايراني عالم تماماً بعدم وجود سبيل سوى الصمود والمقاومة أمام الإجراءات غير القانونية الممارسة من جانب المعتدين.

وصرح روحاني بأن الامريكيين ليسوا مستعدين على الإطلاق لاجراء مفاوضات ويسعون عبر أفعالهم الى الحاق هزيمة بالشعب الايراني والعودة ثانية الى ايران.

وأردف قائلاً: يجب أن نجعل أميركا نادمة على إجراءاتها غير القانونية والظالمة، داعياً الى القيام بما يثبت خطأ الامريكيين وحساباتهم على أرض الواقع، معلناً في نفس الوقت استعداد البلاد لخوض مفاوضات شريطة أن يوفر اولئك ظروف لحل المشاكل تقوم على المنطق والاستدلال.

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 31/0418 sec