رقم الخبر: 250656 تاريخ النشر: نيسان 21, 2019 الوقت: 12:19 الاقسام: دوليات  
صباح دامي في سريلانكا.. مئات القتلى والجرحى بهجمات استهدفت كنائس وفنادق (صور)

صباح دامي في سريلانكا.. مئات القتلى والجرحى بهجمات استهدفت كنائس وفنادق (صور)

أدت تفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سيريلانكا اليوم الأحد، بالتزامن مع الاحتفال بعيد الفصح، إلى مقتل 156 شخصا على الأقل وإصابة المئات.

وقال مصدر في الشرطة إن التفجيرات استهدفت ثلاثة فنادق وكنيسة القديس أنتوني في العاصمة كولومبو، كما تم استهداف كنيستين خارج العاصمة، أحدهما في نيجومبو.
وقالت الشرطة: إن من بين ضحايا التفجيرات 9 قتلى أجانب على الأقل.
 
 
من جهتها أكدت السفارة الروسية في كولومبو أنه لا يوجد مواطنون روس  بين القتلى والجرحى في انفجارات سريلانكا وفقا للبيانات الأولية.
ودعا رئيس وزراء سريلانكا مجلس الأمن الوطني لعقد جلسة طارئة بعد سلسلة الانفجارات التي استهدفت بلاده.
 
 
وقال مصدر مطلع أن شرطة سريلانكا حذرت مسبقا من احتمال وقوع هجمات انتحارية قبل تفجيرات اليوم الأحد.
 
 
ووقعت الانفجارات في كنيسة سانت أنتوني بكولومبو وكنيسة سانت سيباستيان في بلدة نيغومبو إلى شمال العاصمة، إضافة إلى كنيسة ثالثة تقع في باتيكالوا (الشرق). كما شهدت 3 فنادق فخمة تفجيرات متزامنة.
وقالت الشرطة إن الهجمات الستة خلفت 156 قتيلا بينهم 35 أجنبيا، فيما تشير تقارير محلية إلى أن الحصيلة ما تزال مرشحة للارتفاع.
وجاء في نداء نشرته كنيسة سانت سيباستيان في نيغومبو في صفحتها على فيسبوك، "اعتداء على كنيستنا، نرجوكم أن تأتوا لمساعدتنا إن كان أفراد من عائلتكم فيها".
 
 
وأظهرت لقطات تلفزيونية انتشارا مكثفا لعناصر الأمن والإسعاف في إحدى مناطق الهجوم، إلى جانب سقوط عدد من الضحايا على الأرض.
ورصد مقطع فيديو الدمار الكبير الذي لحق بإحدى الكنائس المستهدفة، فيما لم يعرف بعد الجهة التي تقف وراء هذه الهجمات.
 
 
وتضم سريلانكا ذات الغالبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1,2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة.
ويشكل البوذيون 70 بالمئة من سكان سريلانكا، إلى جانب 12 في المئة من الهندوس و10 في المئة من المسلمين و7 في المئة من المسيحيين.
ويعتبر الكوثوليك بمثابة قوة موحدة في هذا البلد، إذ يتوزعون بين التاميل والغالبية السنهالية. غير أن بعض المسيحيين يواجهون عداء لدعمهم تحقيقات خارجية حول الجرائم التي ارتكبها الجيش السريلانكي بحق التاميل خلال الحرب الأهلية التي انتهت عام 2009.
وأوقع النزاع الذي استمر بين 1972 و2009 ما بين 80 ومئة ألف قتيل، بحسب الأمم المتحدة.
وبعد عشرين عاما على زيارة البابا يوحنا بولس الثاني للجزيرة، قام البابا فرنسيس بدوره بزيارة لسريلانكا في يناير 2015، وأحيى فيها قداسا حضره مليون شخص في كولومبو.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/1114 sec